الأحد, 28 حزيران/يونيو 2015 04:58

شقيق المعلم المتوفى : ثقبوا معدة أخي.. ورفضوا إعطائي تقريرا طبيا يدينهم

صدى الشعب - قال شقيق المعلم المتوفى صالح أبو غليون خلال تواجده في مكتب الشؤون القانوينة بنقابة المعلمين "شرحوه وهو طيب" بهذه العبارات وصف شقيق المعلم الذي توفي بعد تعرضه لخطأ طبي بثقب في المعدة، بحسب ما أشار التقرير الطبي بوجود "تسمم بالدم ناتج عن عمليات جراحية سابقة". وتابع أبوغليون، أن "شقيقه راجع إحدى المستشفيات هناك، بعد تعرضه لألام بالبطن، ليشخص الأطباء الحالة بضرورة إجراء عملية حصوة في المرارة"، وتابع: "وبعد إجرائه العملية اكتشفنا وجود ثقب بالاثنى عشر". وأضاف أبو غليون أنهم "طلبوا من الطبيب المناوب نقله لمستشفى آخر لكنه طمأنهم أن صحته مستقرة"، ولكن بعد أن تضاعفت حالته وامتدت للكبد، تم نقله لمستشفى البشير وأجريت له عدة عمليات. وبين أن المستشفى رفض إعطائه التقرير الطبي، كافيا بالقول أن سبب الوفاة تسمم بالدم ناتج عن عمليات جراحية سابقة. هذا وقد قدم ذوو المعلم شكوى بمحكمة صلح سحاب، وحصلوا على كتاب جلب للأطباء من خلال المركز الأمني هناك، لكن المركز رفض جلبهم إلا عن طريق نقابة الأطباء، وفق أبو غليون. وختم متسائلا "من أين أتى الثقب بالأمعاء؟"، مبينا أن المعلم قد راجع المستشفى على قدميه. يذكر أن المعلم يدرس في مدرسة غزالة الأساسية بلواء الموقر، حيث توفي بعد مضاعفات الخطأ الطبي وفق ما ذكره ذووه بعد إجرائه عملية حصوة في المرارة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث