الأربعاء, 15 تموز/يوليو 2015 01:50

تفاصيل الخلافات داخل مجلس نقابة المعلمين وصلت الى ضرب ورمي مقاعد في اجتماع مجلس النقابة ..!!

صدى الشعب - كشف عضو مجلس نقابة المعلمين جهاد الشرع عن وقوع أعمال عنف داخل المجلس خلال الاجتماع الذي عقده الثلاثاء. وقال عبر صفحته على فيس بوك : أتى اجتماع مجلس نقابة المعلمين اليوم 14/7/2015 ليؤكد أن المجلس لم يعد له علاقة بالمؤسسية من قريب أو بعيد وما هو الى نسخة عن اي عصابة.

واضاف الشرع "العضو فاقد الشرعية من تاريخ 9/2 والمحتفظ بعضويته بتواطؤ المجلس ومخالفته القانون، مارس اليوم كل اشكال الاساءة والشتم والضرب ورمي المقاعد فانهى اجتماع المجلس بعد ان اساء للنقيب دون اعتراض احد فقام النقبب ليغادر مظلوما مهموما مما حرك الزميل سامي ابو يحيى الذي طلب من امجد ان يهدأ وعدم رمي الاتهامات جزافا فبادره بالشتم ولم يقصر سامي ابو يحيى كرجل حر بردة فعله فقام البدوي بكيل وابل من الشتائم ورمي المقاعد ومجموعة من الزملاء تفك الاشتباك.

وزاد " الغريب ان يحدث كل هذا تحت سمع وبصر اعضاء المجلس وبدلا من منعه من الاساءة واظهار استياءهم بدا تعاطفهم وتماهيهم مع اساءاته".

واضاف الشرع " لم يطلبوا من العضو المسيء ترك الجلسة بعد ان اساء لعبير الاخرس وحسام المشة وسامي ابو يحيى فغادر حسام مستاء لتواطؤ المجلس عامة واخوانه خاصة مع الاساءات التي وجهت له وهو يعلم ان هذا ما جنته عليه اصطفافات سكت عليها.

وتابع في حديثه " انتهى الاجتماع باحاطة العصابة لامجد يهنئونه على انجازه ويدلكونه للجولة القادمة".

وختم ساخرا " حتى في كوابيسكم لن يخطر ببالكم ان تكون هذه الاحداث في مجلس النقابة .... لا تستغربوا فانتم تعرفون من هو واجهتهم الاعلامية.. والله هزلت..

أضف تعليق


كود امني
تحديث