الجمعة, 27 تشرين2/نوفمبر 2015 01:46

جلسة عاصفة تطيح بأبو حمدة من الصحافيين الاردنيين

قال نائب نقيب الصحافيين الزميل عوني الداوود بان الجلسة التي عقدها مجلس النقابة صباح الخميس، ستواصل العمل من خلال لجنة البيت الداخلي، والتي قررت ان يتم الفصل بين المنصب الاداري وعضوية النقابة.
وبناء على ذلك تقرر ان يتقدم الزميل فخري ابو حمدة باستقالته من ادارة النقابة اعتبارا من 1/1/2016 تنفيذا لبنود القانون، تمهيدا لاختيار شخص يتولى هذه المهة بعيدا عن الوسط الصحفي.
وقال الداوود بان المجلس لم يناقش موضوع الزملاء الذين انتهت عضويتهم بحكم القانون، نتيجة اتهامات بالتغيب عن حضور الجلسات.
مشيرا بان هذه الجلسة هي مؤجلة من يوم الثلاثاء الماضي، حيث كانت تتضمن جدول اعمال مسبق، وهي المذكرة التي تقدم بها سبعة من اعضاء المجلس طالبوا فيها اقالة مدير النقابة الزميل ابو حمدة.
وبدأت خلافات مجلس النقابة بالخروج للعلن منتصف الاسبوع الجاري بعد إصدار بيان لسبعه من الأعضاء عرف "بالبيان السباعي" يتهمون فية مدير النقابة بتعطل تطوير النقابة وللمطالبة بإحداث تغييرات في النقابة، فيما رد عليهم ببيان آخر كشف خلاله عن وجود ثلاثة من موقعي البيان فاقدي العضوية.
حرب البيانات هذه كان لها صدى كبير لدى الهيئة العامة التي تداعى اعضاء منها لإصدار بيان طالبوا فيه بحل المجلس واجراء انتخابات مبكرة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث