السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2015 15:55

المدن الصناعية ونقابة المهندسين توقعان اتفاقيتي تعاون مشترك

وقعت شركة المدن الصناعية الأردنية ونقابة المهندسين الأردنيين لأربعاء اتفاقيتين الأولى لشراء أراضي من النقابة لتوسعة مدينة السلط الصناعية، والثانية لإدارة وتسويق المباني الصناعية التي ستقيمها النقابة على الأراضي التي تملكتها في مدينة الموقر الصناعية.
ووفقا للإتفاقية التي وقعها الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الأردنية الدكتور جلال الدبعي ونقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع بحضور عدد من مسؤولي الجانبين فإنه من المتوقع بناء مايزيد عن 10 آلاف متر مربع من المباني الصناعي الجاهزة لخدمة الإستثمارات الصناعية بمدينة الموقر الصناعية لجذب واستقطاب الإستثمارات الصناعية اليها.
وبين الدبعي أن الإتفاقية تعد مثالا لتعزيز سبل التعاون المشترك بين الشركة والنقابة لخدمة المناخ الإستثماري في المملكة واستقطاب الإستثمارات الصناعية لمدينة الموقر الصناعية التي تعد أحدث مشاريع الشركة، مبينا أن الشركة ستستخدم الأراضي لتوسعة مدينة السلط الصناعية التي أعلنتهامؤخرا ضمن المدن الصناعية الأربعة الجديدة التي ستقام في مختلف محافظات المملكة، فيما ستقوم وفقا لمذكرة التفاهم بتقديم خبراتها الفنية والإدارية في مجال إنشاء المباني الصناعية على المساحة التي تمتلكها النقابة في مدينة الموقر الصناعية الى جانب إلتزامها بإدارة وتسويق المباني الصناعية المنوي بناءها بما يحقق مصلحة الشركة باستقطاب المستثمرين بمختلف المجالات والنقابة بخدمة منتسبيها.
وقال أن هذه المذكرة تحمل في طياتها العديد من المدلولات والقرائن أهمهما تميز شركة المدن الصناعية في إنشاء وتطوير وإدارة المدن الصناعية الذي أسهم في توزيع مكاسب التنمية و على نطاق يشمل كافة محافظات المملكة و أقاليمها في تخطيط وإنشاء مدن صناعية بالمفهوم الشمولي لهذه المدن، مشيرا أن الشركة ستكون دوما في مقدمة الهيئات التي تتبنى المبادرات البناءة وستكثف جهودها من أجل إنجاحها طالما تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
من جانبه، قال المهندس ماجد الطباع نقيب المهندسين الأردنيين أن فكرة تملك أرض في مدينة الموقر الصناعية وتجهيزها بمباني نمطية قابلة للاستثمار الصناعي هي بمجملها تقع ضمن المجالات أهمها خدمه منتسبيها، بهدف تنويع مجالات استثماراتها الخدمية للمهندسين، مشيرا أن التعاون مع شركة المدن الصناعية له جذور متأصلة منذ سنوات طوال وثقتنا بأداء الشركة وإلتزامها بتعزيز التعاون مع نقابة المهندسين هو أكبر دليل على تميز الشركة في تأطير التعاون بين القطاعين العام والخاص.
وأضاف الطباع أننا اليوم نشهد مرحلة من نوع جديد تقوم على الإستثمار التبادلي بحيث تتملك نقابة المهندسين الأردنيين ما يقارب مساحته (21) دونم مقابل تمليك شركة المدن الصناعية عدد من الأراضي ستكون إمتدادا لمدينة السلط الصناعية التي ستقوم الشركة ببنائها والذي يعتبر طموحا نفتخر به جميعا في هذا الوطن الغالي في سبيل قيام نهضة صناعية وإقتصادية وإيجاد فرص عمل لأبناء وبنات الوطن، مشيدا بذات الوقت بخبرة شركة المدن الصناعية في المجال الصناعي. واشتملت مذكرة التفاهم التي تم توقيعها على عدة بنود تشكل في أساسها تقديم الدعم الفني والإشرافي وتحديد ملامحه وطبيعة مهامه أهمها المساهمة الفاعلة في تبني خبرة إنشاء المصانع النمطية حسب المواصفات المتبعة في المدن الصناعية وإكتساب المعرفة في مجال المدن الصناعية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث