السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2015 16:00

إنهاء أزمة الصيادلة.. الهيئة العامة تجتمع في آذار والانتخابات أيار المقبل

كشفت مصادر نقابية مطلعة عن حسم قضية نقابة الصيادلة واجراء انتخابات مجلس جديد في شهر ايار القادم، بعد أن تسلمت ادارتها لجنة مؤقتة عقب استقالة ستة من أعضاء مجلسها السابق في 21 آيار الماضي نتيجة لخلافات صاحبتها ما أدى الى حل المجلس.
وأفصحت تلك المصادر عن إجتماع عقد مؤخرا جمع وزير الصحة مع اللجنة الملكفة بمتابعة اوضاع النقابة، وتم التوافق على الدعوة لاجتماع الهيئة العامة للنقابة في اذار المقبل، وإجراء انتخابات لمجلس النقابة في نهاية شهر ايار المقبل.
وأكدت مصادر نقابية مطلعة أن وزير الصحة الدكتور علي الحياصات طمأن اللجنة بأن وزارة الصحة معنية بالحفاظ على مصالح وحقوق الصيادلة وأنها تسعى الى الدعوة لاجتماع الهيئة العامة واجراء الانتخابات, بحسب نصوص القانون الجديد.
وقالت المصادر في تصريحات خاصة للرأي أن اللجنة التي انبثقت عن لقاء للهيئة العامة عقد في مجمع النقابات المهنية والتي تضم عددا من اعضاء الهيئة المستقلين ومعظم التيارات والتجمعات الصيدلانية, التقت وزير الصحة الدكتور علي حياصات لبحث اجراء انتخابات نيابية مبكرة والدعوة لاجتماع هيئة عامة, وعدم قانونية استمرار الهيئة المؤقته التي تسير اعمال النقابة.
وقالت المصادر أن وزير الصحة ابدى تفهمه لمطالب الصيادلة وحرصه على مصالح الهيئة العامة وأن تأجيل الدعوة لاجتماع الهيئة العامة ولاجراء انتخابات مبكرة جاء حرصا من الوزارة على أموال الهيئة العامة بالاضافة الى اخذ الوقت الكافي في انتظار الاستشارة القانونية من ديوان التشريع والرأي.
وبحسب المصادر فإن وزير الصحة سيقوم بدعوة الهيئة العامة خلال نهاية شهر اذار من العام القادم, على أن يتم اعلان الانتخابات في شهر ايار القادم وهو ما يعطي الكتل الراغبة بالترشح بالاستعداد المبكر لاجراء هذه الانتخابات.
وكان مجلس النقابة المنحل شهد تجاذبات منذ ولادته أدت الى حل المجلس عقب استقالة 6 من اعضائه وبعد صدور قانون جديد للنقابة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث