الأربعاء, 09 كانون1/ديسمبر 2015 00:55

نقابة الأطباء : لا نعترف بفك الارتباط مع القدس

أكد نائب نقيب الأطباء الدكتور رائف فارس أن النقابة "لا تعترف بفك الارتباط مع القدس"، مبينا أنها ستعمل على تنظيم عشاء خيري في الثامن والعشرين من الشهر المقبل بمشاركة فرقة الحنونة للفنون الشعبية بهدف تقديم الدعم لمستشفى المقاصد.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر النقابة، للإعلان عن فعاليات "مهرجان القدس للثقافة والفنون الأول" الذي تعقده لجنة القدس الثقافية في النقابة السبت المقبل تحت رعاية نقيب الأطباء الدكتور هاشم أبوحسان في مجمع النقابات المهنية بالتعاون مع اللجنة الإعلامية ولجنة مستشفى المقاصد في النقابة.
وأشار أبو حسان إلى أن النقابة بادرت بتشكيل لجنة لدعم المستشفى منذ بدايات الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها.
بدورها، أوضحت رئيسة لجنة أطباء من أجل القدس زينب ابوعيشة أن المهرجان يتضمن معرضا للوحات الزيتية والصور الفوتوغرافية التي تنقل حياة المقدسيين، وبازار لمنتوجات الأراضي المقدسة والتحف اليدوية والمطبوعات، وعرضا لأفلام تشرح معاناة الشعب الفلسطيني من الاحتلال، ومحاضرات حول القدس، إضافة إلى فقرة عزف على آلة "السنطور" للعازف العراقي باسل الجراح.
ودعا عضو مجلس النقابة عضو لجنة دعم مستشفى المقاصد الدكتور نعيم أبونبعة المجتمع الدولي لتقديم الدعم للمستشفى، مبينا أن "المقاصد" يقوم بدور مهم في علاج الجرحى وإجراء العمليات الجراحية وتدريب الأطباء والممرضين الفلسطينيين.
بدوره، أوضح المسؤول الفني في لجنة القدس الثقافية الدكتور راسم الكيلاني أنه سيتم عرض نحو 80 صورة فوتغرافية و20 لوحة زيتية للقدس، مشيراً إلى أن المهرجان استعان بمصورين أجانب ومقدسيين للحصول على صور حصرية لم تكن متاحة للجميع.
من جهته، أكد الدكتور محمود البرماوي أن ديون مستشفى المقاصد وصلت الى 12 مليون دينار، وأن ما يتلقاه من مساعدات لا تكفي لتأمين المستلزمات الطبية الأساسية لعلاج الجرحى، وأن دعمه يمثل دعما للشعب الفلسطيني ومساعدته على الصمود في وجه الاحتلال.

أضف تعليق


كود امني
تحديث