الأحد, 14 حزيران/يونيو 2015 21:49

عيسى : خسائر نقابة الصيادلة 2.5 مليون دينار سنويا بحال استمرت اللجنة الحكومية بادارتها

صدى الشعب - حذر نقيب الصيادلة د. احمد عيسى من خسائر تصل الى 2.5 مليون دينار سنويا في حال استمرت اللجنة التي شكلتها الحكومة بادارة نقابة الصيادلة. وانتقد د. عيسى المماطلة الحكومية بالدعوة لاجتماع هيئة عامة لاجراء انتخابات النقابة وعدم تطبيق القانون منوهاً ان هناك نوايا مُبيتة للاستيلاء على النقابة ، وان تراجع وزير الصحة د. علي حياصات عن الدعوة لاجراء الانتخابات يثير مخاوف حول وجود محاولات لتعطيل تطبيق القانون.

وقال د. عيسى ان قانون النقابة نص في مادة (41 / هـ ) على انه ( اذا بلغ عدد المستقيلين من الاعضاء او الذين شغرت مقاعدهم خمسة فاكثر يعتبر المجلس منحلاً وعلى الوزير دعوة الهيئة العامة خلال شهر واحد من تاريخ شغور اخر تلك المراكز لانتخاب مجلس جديد للمدة المتبقية من دورة المجلس السابق .

واعتبر د. عيسى ان عدم الدعوة للانتخابات خلال المدة القانونية يشكل موضع طعن بالعملية الانتخابية امام المحكمة الادارية، عدا عن انه لاينسجم مع قرار مجلس الوزراء الذي يطلب من وزير الصحة استكمال الاجراءات اللازمة لانتخاب مجلس النقابة الجديد، مما يعظم القلق السائد في الاوساط الصيدلانية حول مستقبل نقابتهم.

يذكر ان مجلس الوزراء شكل لجنة لادارة نقابة الصيادلة عقب استقالة 6 من اعضاء مجلس النقابة.ويرأس اللجنة امين عام وزارة الصحة الدكتور ضيف الله اللوزي، وتضم في عضويتها كل من الصيادلة: عبدالرحيم معايعة وسعيد صادق واسماعيل السعدي وعبدالمنعم الخولي ووفاء الخطيب وطارق مدانات لتسيير الامور اليومية الادارية والمالية للنقابة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث