الخميس, 02 آذار/مارس 2017 00:37

الجزيرة يتطلع لتسديد حساب الصريح والفيصلي ينشد اجتياز محطة الأهلي

تقام اليوم مباراتان في انطلاق الجولة الـ15 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم؛ حيث يشهد ستاد الحسن عند الساعة الثالثة عصرا لقاء الصريح "10 نقاط" والجزيرة "30 نقطة"، فيما يشهد ستاد عمان عند الساعة الخامسة والنصف مساء لقاء الفيصلي "29 نقطة" والأهلي "16 نقطة".
الصريح * الجزيرة
يتذكر لاعبو الجزيرة مرارة الخسارة أمام الصريح وقساوتها في موقعة الذهاب، لذلك ينظر أنصار الفريق الى هذه المباراة بأنها فرصة مواتية لتسديد الحساب بالكامل ومواصلة الانفراد بالقمة.
وحتما فإن حسابات الحقل تختلف دائما عن حسابات البيدر.. الصريح الذي خسر في مباراته الماضية مع سحاب لن يتنازل بسهولة عن نقاط المباراة، التي تعني له الكثير في سعيه للهروب من شبح الهبوط، وهو فريق عنيد قادر على تحقيق مراده في أي وقت رغم تراجع عروضه ونتائجه.
ويتوقع أن يدفع الجزيرة بالثنائي مارديك مرديكيان وخلفه محمد وائل معا في وقت مبكر من اللقاء، تمهيدا لاقتحام المواقع الدفاعية للصريح، ومن شأن هذه الخطوة إفساح المجال للفريق بتحقيق الرؤية المطلوبة، لكن يبقى الاعتماد الكلي على رباعي خط الوسط محمد طنوس وعادل أبو هضيب ونور الدين الروابدة وفهد اليوسف، مع تقدم المناصرة وشلباية من الأطراف، لتوفير الإسناد اللازم في الأمام، وفي هذه الأثناء فإن الدفاع الأحمر بقيادة زيد جابر ويزن أبوعرب مطالب بمزيد من الانتباه خشية الهجمات المرتدة التي قد تشكل خطورة كبيرة على مرمى حارسه أحمد عبدالستار.
وعلى الجانب المقابل، فإن فريق الصريح يدرك ويعي تماما حجم الإمكانيات الفنية لفريق الجزيرة وسعيه لتسديد الحساب، لكنه يعي تماما أن الأمور ليست مستحيلة؛ حيث سيعطي مدربه اكرامي متبولي للثنائي ايمانويل وأيمن أبوفارس الفرصة لشق طريقهما من دون قيود، فيما ستناط مهمة الوسط لرضوان الشطناوي وصدام الشهابات وفهد جاسر وخلف ذيابات، الذين سيكونون تحت عيون لاعبي الجزيرة لمنعهم من التقدم والانطلاق باتجاه مرمى عبدالستار.
وقد تشكل انطلاقات الرجوب وعبدالمعطي من الأطراف قلقا وإزعاجا لدفاع الجزيرة، لكن اندفاع الصريح هذا لن يكون على حساب الواجب الدفاعي، الذي يعد الخيار المفضل لدى الفريق، الذي سيعمل على بناء السواتر الدفاعية القوية والمتينة بقيادة محمود نزاع وعمر الرجوب ومحمود أبوالخير وخلدون عبدالمعطي أمام مرمى الحارس خالد العثامنة.
التشكيلتان المتوقعتان
الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، عمر الرجوب، محمود ابوالخير، خلدون عبدالمعطي، فهد جاسر، صدام الشهابات، رضوان الشطناوي، خلف الذيابات، ايمانويل، أيمن أبوفارس.
الجزيرة: أحمد عبدالستار، زيد جابر، يزن العرب، فراس شلباية، عمر المناصرة، عامر أبو هضيب، نور الدين الروابدة، محمد طنوس، فهد يوسف، محمد الرفاعي، مارديك ماردكيان.
الفيصلي * الأهلي
يبحث الفيصلي المنتشي بنقاط المنشية التي وضعته على بعد خطوة من موقع الصدارة عن انتصار جديد، لذلك سيدفع مدربه برانكو بأوراقه الفنية كاملة، في إطار السعي نحو الحسم المبكر، بوجود الثنائي أكرم الزوي ولوكاس في المقدمة، اللذين يجدان الدعم والتعزيز من لاعبي الوسط بهاء عبدالرحمن وأنس الجبارات ويوسف الرواشدة وخليل بني عطية، الذين يمتازون بالربط بين الخطوط والتنويع في الخيارات الهجومية، في الوقت الذي يتولى فيه محمد زريقات وياسر الرواشدة وإبراهيم دلدوم وعدي زهران قيادة الخط الخلفي وإبعاد الخطورة عن مرمى معتز ياسين.
الأهلي يتطلع إلى عدم التفريط بالمزيد من النقاط وتعويض الخسارة المباغتة أمام ذات راس ويدرك بأن المواجهة لن تكون سهلة، لذلك فإن تعليمات مديره الفني جمال محمود ستتركز على أهمية السيطرة على منطقة العمليات، معتمدا على تحركات محمود مرضي ومحمد العلاونة ويزن ثلجي وأحمد العيساوي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية، وتوفير الإسناد في الأمام والخلف وتهيئة الكرات النموذجية أمام المحترفين الأفريقيين الحاج مالك وماركوس، اللذين يجيدان الانطلاقات السريعة والتسديدات القوية، في حين يتولى دينيس ومحمد السلو وسليم عبيد وعبيدة السمارنة قيادة الخط الخلفي وإبعاد الهجمات عن مرمى الحارس مالك شلبية.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: معتز ياسين، ياسر الرواشدة، محمد زريقات، عدي زهران، إبراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، أنس الجبارات، يوسف الرواشدة، خليل بني عطية، أكرم الزوي، لوكاس.
الأهلي: مالك شلبية، تي دينس، محمد السلو، سليم عبيد، عبيدة سمارنه، محمود مرضي، أحمد العيساوي، محمد العلاونة، يزن ثلجي، ماركو، الحاج مالك.

أضف تعليق


كود امني
تحديث