الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 01:54

الجزيرة يستعيد الصدارة .. والوحدات يتراجع للمركز الثالث

استعاد الجزيرة صدارة دوري المناصير للمحترفين بعد فوزه مساء السبت على الرمثا 1-صفر في المباراة التي احتضنها ستاد الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة، ضمن الجولة 20 من البطولة.

وبهذا الفوز رفع الجزيرة رصيده النقطي إلى 40 نقطة متسوايا مع الفيصلي بذات الرصيد ومتقدما عليه بفارق الأهداف.
وأهدر فريق الوحدات فرصة تقاسم الصدارة مع الفيصلي والجزيرة بتعادله السلبي مع ذات راس في المواجهة التي شهدها ملعب الأمير فيصل بمدينة الكرك.

وشهدت المبارة شلالاً من الفرص الضائعة افريق الوحدات وخصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد تالق الحارس محمد ابو خوصة للمحافظة على نظافة شباكه.

ورفع التعادل رصيد الوحدات الى (38) نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن الفيصلي والجزيرة، بينما رفع ذات راس الذي يحارب من أجل تجنب الهبوط للدرجة الاولى رصيد ه الى (16) نقطة في المركز العاشر على سلم الترتيب.
كانت بداية المباراة قوية من الجانبين وغابت فترة جس النبض عن الدقائق الأولى حيث تبادل الفريقان الهجمات المتتالية من هنا وهناك حيث كانت الأفضلية للجزيرة الذي سدد له فهد اليوسف كرة قوية ردها الزعبي بالوقت المناسب وسدد محمد طنوس كرة قوية حادت عن المرمى
رد الرمثا جاء عن طريق علي خويلة الذي أرسل كرة عرضية نحو سي الشيخ الذي سدد الكرة بمحاذاة القائم.

دانت السيطرة للجزيرة مع تحركات عصام مبيضين ونور الدين الروابدة ومحمد طنوس وعمر مناصرة وفهد اليوسف وفراس شلباية في محاولة لزج راس الحربة مادريكيان بالكرات ليواجه الأخير المرمى بعد ان راوغ دفاعات الرمثا ليسدد الكرة تألق في إمساكها الزعبي.

سيطرة الجزيرة اثمرت عن ركلة جزاء حينما سدد مهند خير الله كرة قوية من داخل المنطقة لترتطم الكرة بيد أحمد سمير ولينري لها مارديكيان ويسددها بقوة في حلق المرمى معلنا الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 41، وبه انتهى الشوط الأول.
في الشوط الثاني تحسن أداء الرمثا خصوصا بعد الزج بعمار أبو عليقة وحسان الزحراوي ومحمود الحوراني بدلا من جيفرسون وسي الشيخ وإبراهيم الخب، لكن الخطورة كانت للجزير حينما استغل مارديكيان دربكة داخل المنطقة وسدد كة قوية كان الزعبي لها بالمرصاد.

تواصلت خطورة الجزيرة خلال مجريات الشوط لتكون أخطر افرص حينا سدد البديل صالح الجوهري كرة قوية ردها الزعبي بتألق إلى ركنية ليتبادل بعد ذلك الفريقان الهجمات على المرميين لكن الأمور بقيت على حالها حتى صافرة النهاية والتي أعلنت فوز الجزيرة على الرمثا بهدف نظيف.

مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، زيد جابر، مهند خيرالله، فراس شلباية، عمر مناصر، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، عصام مبيضين( صالح الجوهري)، نور الدين الروابدة، مارديك مارديكيان( عبدالله العطار)، فهد اليوسف.

مثل الرمثا :عبدالله الزعبي، سليمان السلمان، ماركو، علي خويلة، عامر علي( حسان الزحراوي) ، صهيب الذيابات، ابراهيم الخب( محمود الحوراني)، موسى الزعبي، سي الشيخ، احمد سمير، جيفرسون( عمار ابو عليقة).

ذات راس (صفر) الوحدات (صفر)
شهدت الدقائق الأولى تحفظ واضح لكلا الفريقين وعدم المبالغة في التقدم للهجوم خشية تلقي الشباك هدف مبكر كاد أن يسجله الوحدات عندما توغل منذر ابو عمارة داخل منطقة الجزاء وعكس كرة حولها المدافع عثمان الخطيب لركنية، وتبعها حسن عبد الفتاح بتسديدة عشوائية، الوحدات حاول استغلال اطراف الملعب فتقدم القرشي وابو عمارة من جهة والدميري وبهاء من الجهة الثانية، بينما تولى احمد الياس وحسن عبد الفتاح عملية توزيع الكرات وإسناد المهاجم البرازيلي توريس الذي وجد صعوبة في إيجاد المساحة لتهديد مرمى ابو خوصة، في المقابل اعتمد ذات راس على المصري عادل رجب وحازم جودت وعبد العزيز سريوة على بناء الهجمات، فيما قاد عثمان الخطيب ومالك شلوح العمق الدفاعي وعلى الاطراف الثنائي عبد الله ديارا وعلاء الشلوح، خطورة ذات راس ظهرت في الكرات العرضية بعدما سدد رجب كرة بجوار القائم، مرت رأسية المهاجم سامر السالم باحضان الحارس عامر شفيع، بينما حاول الوحدات الاعتماد على نقل الكرات الطويلة لكن دفاع ذات راس والحارس ابو خوصة كان لها بالمرصاد، وكاد السوري سامر السالم ان يضع ذات راس بالمقدمة عندما تبادل الكرة مع يوسف محمد وواجه المرمى لكنه سددها ضعيفة تمكن شفيع من السيطرة عليها، ومع دخول الشوط الأول في الدقائق الأخيرة ارتفعت حرارة المباراة، ليسجل البرازيلي توريس هدفاً للوحدات ألغي براية الحكم المساعد بداعي التسلل وامسك ابو خوصة بعرضية الدميري قبل ان تصل قدم حسن عبد الفتاح ليعلن الحكم صافرة نهاية الحصة الأولى بالتعادل السلبي.

ضغط وحداتي

دخل الوحدات الحصة الثانية بنوايا هجومية واضحة وشكلت انطلاقات لاعبيه ضغط كبير على مرمى ابو خوصة ومن كافة المحاور، فيما اعتمد ذات راس على الهجمات المرتدة، فسدد حازم جودت فوق المرمى، رد عليه ابو عمارة بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر، لم تنجح محاولات لاعبو الوحدات باختراق الجدار الدفاعي لذات راس فلجأ بهاء فيصل لتسديد قذيفه من بعيد تألق في صدها الحارس ابو خوصة، وهيأ أبو عمارة كرة على طبق من ذهب سددها احمد الياس فوق المرمى، وكاد البديل ليث بشتاوي ان يضع الوحدات في المقدمة من أول لمسه للكرة عندما وضعته تمريرة رجائي عايد بمواجهة المرمى لكن خروج الحارس في الوقت المناسب حرمه من هز الشباك، استخدم المدربان سلاح الأوراق البديلة فأشرك الوحدات عبد الله ذيب مكان احمد الياس وذات راس هشام كنعان مكان يوسف محمد وعلاء المرافي مكان سامر السالم، ومحمد العتيبي مكان عبد العزيز سريوه، لتبقى الافضلية والخطورة لفريق الوحدات فتعددت اختراقات ابو عمارة والقرشي وذيب وبشتاوي لكن صحوة دفاع ذات راس حالت دون الوصول للشباك، بل كادت الدقيقة الأولى اولى من الوقت الإضافي ان تشهد هدف قاتل لذات راس عندما انفرد محمد العتيبي وسدد كرة قوية تألق عامر شفيع في تحويلها لركنية، بينما لم تجد تمريرة عبد الله ذيب المتابعة أمام مرمى ذات راس المشروع في آخر الثواني ليلعن الحكم صافرة النهاية بالتعادل السلبي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث