الأحد, 11 حزيران/يونيو 2017 01:47

الوحدات يؤكد الالتفاف حول القائد وتعزيز الوحدة الوطنية

أكد رئيس نادي الوحدات يوسف الصقور، أن جلالة الملك خط أحمر لدى جميع  الأردنيين، مشددا على الدور الوطني والمحوري لنادي الوحدات، مشيرا إلى دور الوحدات في خدمة الرياضة الوطنية والإنجاز بفرقه لمختلف الالعاب الرياضية باسم الوطن، ومساهماته في رفد المنتخبات الوطنية بما يزيد من مساحة المنجز الوطني في مختلف المسابقات العربية والقارية والدولية، إلى جانب دوره في اثراء الجوانب الاجتماعية والثقافية، وتأكيده على الوحدة الوطنية وتلاحم الأردنيين والتفافهم حول القيادة الهاشمية وسليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
جاء ذلك في ردود فعل وبيان رسمي تضمنته صفحة رئيس نادي الوحدات يوسف الصقور على مواقع التواصل الاجتماعي –فيسبوك-، أثر ردود الفعل التي صبت غضبها على نادي الوحدات واللجنة الثقافية فيه، بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي عرض اللجنة الثقافية لمقطع فيديو خلال مجريات المسابقة الثقافية "مي وملح" التي تجرى في سهرات رمضانية يومية، تضمن الإساءة على حد زعم من تداوله متهما فيه نادي الوحدات من خلال اللجنة الثقافية بالإساءة لجلالة الملك.
الصقور: الملك خط احمر
فور تداول مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وما تركه من صدى مؤثر وردود فعل غاضبة، كان رئيس نادي الوحدات يوسف الصقور يطل على صفحته الرئيسة على الفيسبوك، بالرد التالي:.
" بسم الله الرحمن الرحيم، باسمي وباسم مجلس إدارة نادي الوحدات نعلن رفضنا التام والقاطع للفيديو المتداول على صفحات التواصل الإجتماعي والذي تمت نسبته إلى أحد أنشطة اللجنة الثقافية في نادي الوحدات وبناء عليه نود أن نؤكد على أنه سيتم عقد اجتماع طارئ لمجلس الإدارة للتباحث في هذا الموضوع اليوم فور وصولي إلى عمان، وسنقوم بتشكيل لجنة تحقيق داخلية تتثبت من صحة هذا الفيديو المتداول، وكيف تم عرضه في المسابقة الثقافية، وفي حال ثبوت صحته – لا قدر الله –، فإننا سنحاسب المسؤولين عن ذلك وفق الطرق القانونية، ان هذا الفيديو إن ثبتت صحته فهو لا يمثل أي وحداتي شريف، ونريد أن نؤكد أيضا وانطلاقا من قول الله تعالى "ولا تزر وازرة وزر أخرى"، إن مثل هذا الخطأ غير المبرر بأي حال من الأحوال، لا يجوز تعميمه على جماهير ومحبي نادي الوحدات المخلصين لهذا الوطن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، رفضنا التام والقاطع لكل محاولات العبث بنسيجنا الوطني تحت ظل قيادتنا الهاشمية الحكيمة، وبحجم رفضنا واستنكارنا لهذا الفيديو إن ثبتت صحته، فإننا نستنكر وندين محاولة الاصطياد في الماء العكر ومحاولة البعض التشكيك في هوية ووطنية نادي الوحدات، فنادي الوحدات لا يحتاج شهادة من أحد، فتاريخه خير شهيد على وطنيته وإنتمائه لهذا الوطن الحبيب وقيادته، ونسأل الله تعالى أن يحمي الأردن شعبا وقيادة من كل الفتن وصناعها، فنحنُ كالجسد الواحد يجمعنا حب الوطن". 
الوحدات يدين التسجيل ويجتمع اليوم
اصدر نادي الوحدات بيانا صحفيا، ابدى فيه ادانته واستنكاره لما تم تداوله، من تسجيل فيديو منسوب للجنة الثقافية في النادي، مؤكدا حرص النادي ومنذ التاريخ على الوحدة الوطنية والولاء للاسرة الهاشمية، وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وأكد البيان الذي حمل توقيع أمين سر النادي خضر صوان، على شروع النادي بإجراء تحقيق للوقوف على ملابسات الحادثة، وستقوم الهيئة الإدارية بمحاسبة المسؤولين في حال ثبوت هذه المقاطع للجنة الثقافية، ومن قام بتصويره وارساله.
وأضاف البيان، أن نادي الوحدات يفتخر كمؤسسة وطنية لها الدور وعلى الدوام بالمساهمة الفعلية في نهضة وتطور المجتمع الأردني، وان النادي يعتز ويتفاخر بالانتماء اليه، وكنا على الدوام داعمين لكافة الانشطة الشبابية والرياضية والثقافية ومقدمين كفاءات بالموارد البشرية تساهم في بناء الأردن الغالي تحت مظلة القيادة الهاشمية مهنجا واسلوب عمل.
وتابع البيان: "انه لا يجوز أن يصادر دور النادي الوطني بحادثة فردية إن ثبت صحتها، ولم يقبل نادي الوحدات التشكيك في هويته الوطنية من أي أحد مهما علا شأنه، ولا يحتاج الى شهادة انتماء للبلد والقيادة الهاشمية، ونقول لكل المزايدين والمنافقين لن تفلحوا بتغيير مسارنا عن الطريق الصحيح، ويعتز نادي الوحدات بجميع القيادات العربية والاسلامية وعلى رأسها القيادة الهاشمية".
وذهبت الروايات الرسمية في نادي الوحدات والشعبية بالمنطقة، إلى رفض لما تم نشره في مقطع الفيديو، وادانتهم لهذه الفعلة الشنيعة من تعرض لرموز الوطن، واكدوا رفضهم للمزاودة على نادي الوحدات والوحداتيين من حب وانتماء وولاء للقيادة الهاشمية وجلالة الملك، مستعرضين نماذج مشرفة للوحدات في رص الوحدة الوطنية ضد الحاقدين، في الوقت التي طلبت فيه تشكيل لجنة محترفة في الفيديو والمونتاج، للتثبت من صحته بالشكل المهني والقانوني، ومن ثم محاسبة المسؤولين بدلا من الصاق التهم بنادي الوحدات والوحداتيين، بمعنى أن اراء الوحداتيين تنصب نحو ان للحقيقة وجهين، وان امكانية تدخل أشخاص و"فبركة" مادة الفيديو للنيل من الوحدات واصابة الوحدة الوحدة الوطنية بسهام الغدر على حد تعبيره.

أضف تعليق


كود امني
تحديث