الثلاثاء, 13 حزيران/يونيو 2017 00:38

"النشامى" يتطلع لعبور مواجهة فيتنام والتمسك بالصدارة

 يتطلع المنتخب الوطني لكرة القدم إلى تحقيق الفوز، عندما يواجه نظيره المنتخب  الفيتنامي عند الساعة الثالثة من مساء اليوم بتوقيت الأردن على ستاد تونغ نات وسط مدينة سايغون الفيتنامية، وذلك في إطار الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا - الإمارات 2019.
ويدخل المنتخب الوطني المباراة وهو يعتلي قمة المجموعة الثالثة نظير الفوز الكبير الذي سجله على منتخب كمبوديا بسبعة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جرت بين الفريقين في العاصمة عمان، فيما يملك منتخب فيتنام نقطة واحدة جراء التعادل الإيجابي 1-1، في مباراته التي جمعته مع منتخب افغانستان.
وتشير الدلائل الفنية كافة الى الأفضلية المطلقة التي يتميز بها "النشامى" على نظيره المنتخب الفيتنامي، والفريق قادر على تحقيق الفوز في ظل الحماس الكبير لدى اللاعبين واصرارهم على الخروج بنتيجة تعزز من فرصة انتزاع المنتخب الوطني بطاقة التأهل عن هذه المجموعة، وهذا يتطلب تحييد الجماهير الفيتنامية التي ستحضر الى الملعب، واستغلال المواقف الهجومية والفرص التي تتاح للاعبين داخل المنطقة.
ورغم أن المنتخب الفيتنامي يتسلح بالعديد من العوامل وفي مقدمتها (الأرض والجمهور) وتقلبات الجو، إلا أن المنتخب الوطني مطالب بالعودة بنقاط المباراة الثلاث نظرا للفارق الكبير في المستوى الفني بين لاعبي المنتخب الوطني ولاعبي الفريق المنافس والخبرات التي يتمتعون بها ومقدرتهم على حسم مثل هذه المواجهات.
وكان المنتخب الوطني قد وصل إلى مدينة سايغون الفيتنامية يوم الخميس الماضي، وأجرى سلسلة من التدريبات اليومية بقيادة المدير الفني الإماراتي عبدالله المسفر، فيما كان الفريق يقيم معسكرا تدريبيا في هونغ كونغ اشتمل على خوض مباراة ودية أمام منتخب هونغ كونغ سيطر من خلالها التعادل السلبي على مجرياتها.
كما يلتقي عند الساعة 2.30 عصر اليوم منتخبا كمبوديا وافغانستان لحساب ذات المجموعة، حيث يمتلك منتخب افغانستان نقطة واحدة، فيما يخلوا رصيد منتخب كمبوديا من النقاط.
الفوز مطلب رئيسي
التصريحات التي اطلقها المدير الفني عبدالله المسفر سواء خلال المعسكر التدريبي الذي اقامه المنتخب الوطني في هونغ كونغ أو منذ وصوله إلى مدينة سايغون الفيتنامية، انصبت على أهمية تحقيق الفوز، وهو المطلب الرئيسي الذي تنشده الجماهير الأردنية حتى يواصل المنتخب من تقدمه نحو التأهل إلى النهائيات.
وينتظر أن يعتمد المدير الفني المسفر إلى الأسلوب الهجومي السريع في بناء الهجمات ومحاولة خطف هدف مبكر يقلب المجريات، حيث التركيز في التدريبات الأخيرة انصب على المواقف الهجومية وكيفية استغلال الفرص، إضافة إلى المساندات سواء كانت الهجومية أو الدفاعية من خلال حيوية لاعبي الوسط، الذين يقع على كاهلم المسؤولية في تنظيم الألعاب.
وينتظر أن يدفع المدير الفني المسفر على تشكيلة تضم في حراسة المرمى عامر شفيع، وأمامه رباعي الدفاع ابراهيم الزواهرة وطارق خطاب ومحمد الدميري وياسر الرواشدة، وفي منطقة الوسط بهاء عبدالرحمن وصالح راتب وياسين البخيت ومنذر أبو عمارة وعبيدة السمارنة، وفي الهجوم عدي الصيفي، في الوقت التي ستكون فيه الفرصة مواتية أمام الجهاز التدريبي لإشراك مجموعة من اللاعبين سواء في بداية المباراة أو عبر مجرياتها، ووفق ما تتطلبه المعطيات الفنية.
التشكيلتان المتوقعتان
المنتخب الوطني: عامر شفيع، ابراهيم الزواهرة، طارق خطاب، محمد الدميري، ياسر الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، صالح راتب، ياسين البخيت، منذر ابو عمارة، عبيدة السمارنة، عدي الصيفي.
منتخب فيتنام: بوي ترونغ، كوي هاي، فو هونغ، يو توات، لونغ ترونغ، بنجين كويف، بنجين بونغ، فوتوهان، دنته ترونغ، هو لين، مونغ يان.

أضف تعليق


كود امني
تحديث