السبت, 22 تموز/يوليو 2017 13:54

الفيصلي يتسلح بالمعنويات والخبرة في مواجهة الأهلي المصري

يتسلح فريق النادي الفيصلي لكرة القدم، بالمعنويات العالية والخبرة في المشاركات الخارجية، وهو يواجه فريق الأهلي المصري، في المباراة التي تقام عند العاشرة والربع مساء اليوم في العاصمة المصرية القاهرة، في افتتاح منافسات بطولة الأندية العربية.
ويلعب فريق الفيصلي في المجموعة الأولى التي تضم، إلى جانب الأهلي المصري، حسين داي الجزائري والوحدة الإماراتي، ويفتتح الفريقان مباريات المجموعة عندما يلتقيان عند الساعة الساعة والنصف مساء اليوم. 
ويدرك الفيصلي ممثل الكرة الأردنية في البطولة، صعوبة مهمته في مواجهة الأهلي المنتشي بلقب الدوري المصري والفوز الأخير على منافسة التلقيدي الزمالك، الأمر الذي يدفع المدير الفني نيبوشا لقراءة جيدة ومتأنية لواقع الفريق المصري، والأسلوب الأمثل في مواجهته والعمل على تحييد جماهيره.
وربما يستفيد الفيصلي من غياب عدد من لاعبي الأهلي عن مباراة اليوم، بسبب رغبة المدير الفني حسام البدري في منحهم استراحة في ظل زخم المباريات في المرحلة الماضية، ما قد يخفف الضغوطات على لاعبي الفيصلي الباحثين عن انطلاقة قوية في البطولة.
ووفق تعليمات البطولة، فإن الفرق الـ12 المشاركة في البطولة العربية، تم تقسيمها إلى 3 مجموعات، بحيث يتأهل إلى الدور الثاني متصدر كل مجموعة، إضافة إلى أفضل فريق يحتل المركز الثاني.
ويحصل الفريق الفائز بلقب البطولة العربية على مبلغ مليونين ونصف المليون دولار، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 600 ألف دولار.
وتم توزيع فرق البطولة على النحو التالي: 
المجموعة الأولى: الأهلي المصري، الفيصلي، الوحدة الإماراتي، ونصر حسين داي الجزائري.
المجموعة الثاني: الزمالك المصري، النصر السعودي، الفتح الرباط المغربي، والعهد اللبناني. 
المجموعة الثالثة: المريخ السوداني، الهلال السعودي، الترجي التونسي، والنفط العراقي.
قراءة فنية متأنية
يدرك النادي الفيصلي أن القراءة الفنية الجيدة للمدير الفني المونتنيغري نيبوشا، ستلعب دورا مهما في تحديد نتيجة مباراة اليوم، كون مواجهة الأهلي المصري، تحتاج إلى التزام في الواجبات، وتأنٍ في المهام الهجومية، وفرض رقابة على مفاتيح اللعب في الفريق الشقيق الذي يدرك أيضا قوة منافسه.
الفيصلي ومن خلال رصده لفريق الأهلي، خاصة في المباراة الأخيرة أمام الزمالك، توصل إلى طريقة لعب الأهلي التي تتمحور عادة في طريقة 4-2-3-1، ما يعني ضرورة التعامل بجدية في الواجبات الدفاعية التي ستبدأ من وسط الميدان، سعيا لتضييق المساحات أمام لاعبي الأهلي ومنعهم من بناء الهجمات.
الفيصلي ووفق المعطيات، لن يغامر في الأسلوب الهجومي الذي اعتاد عليه في المنافسات المحلية في الموسم الماضي، وسيعمد إلى إغلاق المساحات واللعب على الهجمات المرتدة الهادفة إلى ايصال الكرات لثنائي الهجوم لوكاس وأكرم الزوي.
وستكون المسؤولية الأكبر ملقاة على عاتق بهاء عبدالرحمن وأنس جبارات ودومنيك ويوسف الرواشدة أو محمد العلاونة في تضييق المساحات في وسط الميدان، وبالتالي توفير الإسناد الكافي للمدافعين إبراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وعدي زهران وابراهيم دلدوم، مع منح الظهيرين زهران ودلدوم فرصة التقدم للإسناد الهجومي وفق مجريات المباراة.
ويتكفل الزواهرة والرواشدة في العمق الدفاعي في فرض رقابة على مهاجم الأهلي عمرو جمال، مع تكليف خط الوسط بفرض رقابة على اللاعب القادم من الخلف، وبالتالي العمل على إبعاد الخطوة قدر الامكان عن مرمى معتز ياسين.
وفي حال نجح الفيصلي في إغلاق المنافذ الدفاعية، فإن الأمر ربما يستفز لاعبي الأهلي الباحثين عن التسجيل، وبالتالي تسرعهم في التقدم، ما يمنح الفيصلي فرصة الاعتماد على الكرات المرتدة في الوصول لمرمى الحارس أحمد عادل أو محمد الشناق عبر المهاجمين الزوي ولوكاس أو دومنيك.
الاهلي المصري من جانبه، لن يقبل بأقل من النقاط الثلاث كون المباراة تقام على أرضه وبين جمهوره، ما سيدفعه للعب بطريقة هجومية، قد يستفيد منها الفيصلي في كشف دفاعات الفريق الخصم.
ويتوقع أن يسند الفريق المصري مهمة الدفاع لرامي ربيعه ومحمد نجيب في العمق، مع إشراك حسين السيد أو صبري رحيل في الجهة اليسرى ومحمد هاني أو باسم علي في الجهة اليمنى، مع منح حسام غالي فرصة اللعب لربط الوسط بالدفاع، ومنح صالح جمعة وميدو جابر ومؤمن زكريا وعمر السولية أو حسام عاشور فرصة إشغال خط الوسط، سعيا لإمداد عمرو جمال بالكرات.
يشار أن المدير الفني لفريق الفيصلي نيبوشا، حرص على رصد فريق الأهلي في الفترة الماضية، ما شكل لديه تصورا واضحا حول قدرات لاعبيه، ومكان القوى والضعف في الفريق الشقيق، وبالتالي تسخير تلك المعلومات لصالح فريقه في مباراة اليوم التي تعتبر مهمة للفيصلي في طريق البحث عن التأهل للدور الثاني.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: معتز ياسين، إبراهيم الزواهرة، ياسر الرواشدة، عدي زهران، إبراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، دومنيك، يوسف الرواشدة، أنس جبارات (محمد علاونة) لوكاس، وأكرم الزوي.
الأهلي: أحمد عادل "محمد الشناوي"، رامي ربيعة، محمد نجيب، محمد هاني "باسم علي"، حسين السيد "صبري رحيل"، حسام غالي، عمر السولية "حسام عاشور"، صالح جمعة، ميدو جابر، مؤمن زكريا، وعمرو جمال.

أضف تعليق


كود امني
تحديث