الأحد, 23 تموز/يوليو 2017 02:27

الفيصلي يباغت الأهلي المصري بفوز تاريخي

باغت فريق الفيصلي منافسه الأهلي المصري وتمكن من تحقيق فوز تاريخي بهدف وحيد جاء بإمضاء اللاعب يوسف الراشدة، بعد أداء عالي المستوى من فريق الفيصلي الذي وجه من خلال هذا الفوز رسالة قوية لكافة الفرق بأنه قادر على حصد اللقب، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين أمس على ملعب السلام بالعاصمة المصرية القاهرة، ضمن لقاءات المجموعة الأولى للبطولة العربية للأندية الأبطال، وضمن نفس المجموعة سجل فريق نصر داي الجزائري فوزا مستحقا سجله على حساب فريق الوحدة الإماراتي بهدفين دون رد.
وسيلعب فريق الفيصلي مباراته الثانية أمام فريق نصر داي الجزائري عند الساعة السابعة من مساء يوم الثلاثاء المقبل، فيما يختتم لقاءاته في الدور الأول يوم الجمعة المقبل بمواجهة فريق الوحدة الإماراتي.
الفيصلي 1 الأهلي المصري 0
شدد فريق الفيصلي على تسريع وتيرة بناء الهجمات بعد أن تقدم بأكثر من لاعب نحو المواقع الأمامية لمنافسه فريق الأهلي، مستغلا بعض المساحات التي ظهرت في مناطق ألعابه، ما مكن بهاء عبدالرحمن والسنغالي دومينيك وأحمد سريوه ويوسف الرواشدة، من الأكثار من التمريرات البينية القصيرة المنوعة التي هدفت إلى سحب لاعبي الأهلي وتفريغ الأطراف أمام عدي زهران وابراهيم دلدوم من عمليات الاسناد وارسال الكرات العرضية نحو المهاجمين لوكاس واكرم الزوي.
وصاحب أداء الفيصلي التركيز أيضا على الجانب الدفاعي تحسبا من هجمات الأهلي، فعمد ابراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة ومعهما الظهيران زهران ودلدوم، والمساندة الكاملة من رباعي الوسط في لجم هجمات الأهلي من خلال إبعاد الكرات الساقطة داخل منطقة الحارس معتز ياسين، خصوصا بعد أن ركز أصحاب الأرض على إرسال الكرات العرضية.
بدأت المباراة تأخذ الطابع الهجومي من الفريقين بعد أن استهل لاعب الأهلي ميدو جابر الوصول إلى المرمى من خلال الكرة التي تلكأ دفاع الفيصلي فسددها ميدو فوق العارضة، ليرد عليه عدي زهران بتسديدة بعيدة المدى ارتفعت عن عارضة حارس الأهلي محمد شعبان.
بعد ذلك فرض فريق الأهلي أفضليته مستغلا التمريرات البينية في (تفكيك) دفاعات الفيصلي من مختلف المحاور، والتي ساهمت بكشف مرمى الحارس ياسين أكثر من مرة، حيث سدد عمرو جمال كرة قوية من على حافة المنطقة جاورت القائم الأيمن لمرمى الحارس ياسين، والأخير نجح في التقاط العديد من الكرات العرضية، حتى أن الكرة التي حاول إبعادها من داخل المنطقة والتي أرسلها كريم نيدفيد وارتدت منه أبعدها المدافع ابراهيم الزواهرة بحضور تام، وعاد ياسين وتألق في التصدي للكرة القوية التي سددها عمرو جمال، فيما ذهبت تسديدة جونيو اجايي بجانب القائم.
ومع تواصل الهجمات الأهلاوية التي اخذت طابع السرعة بعد أن تحرر اكرم توفيق وميدو جابر وكريم نيدفيد من الرقابة، بيد أن هجمات الفريق وجدت الابعاد المناسب من لاعبي الفيصلي، حتى أن الهدف الذي سجله نيدفيد ألغته راية الحكم المساعد بداعي التسلل، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
الرواشدة يشعلها
وما إطلالة الحصة الثانية كان لاعب الأهلي كريم نيدفيد يتوغل من الميمنة وعند وصوله المنطقة سدد كرة زاحفة سيطر عليها الحارس معتز ياسين، ليأتي الرد سريعا من خلال الكرة القوية التي ارسلها يوسف الرواشدة وذهبت باحضان حارس الأهلي محمد الشناوي.
مدرب الفيصلي دفع بورقة خليل بني عطية مكان أحمد سريوة، وذلك لتفعيل الجانب الهجومي مع المحافظة على المساندة الدفاعية في ظل تحرك لاعبي الأهلي في أرجاء الملعب ومحاولاتهم المتواصلة في كشف مرمى الحارس معتز ياسين، بيد أن يوسف الرواشدة كان له رأي آخر وقلب الموازين عندما استغل الكرة التي اعادها مدافع الأهلي محمد نجيب بالخطأ الى حارسه محمد الشناوي، ليسددها الرواشدة دون مضايقة داخل الشباك في الدقيقة 55، وكاد لوكاس ان يضيف الثاني عندما سدد كرة من داخل المنطقة ابعدها الحارس الشناوي من حلق المرمى، قبل أن يطالب لاعبو الفيصلي بركلة جزاء عندما سدد خليل بني عطية كرة قوية من على حافة المنطقة لتضرب بيد المدافع.
الأهلي عمد الى تحسين ألعابه وخصوصا تنظيم الجانب الدفاعي في ظل التفوق الفيصلاوي ودفع مدربه بادخال ورقة وليد ازارو بدلا من اميدو جابر، واتيحت أمام جونيور فرصة عندما وصلته الكرة على حافة المنطقة سددها قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس معتز ياسين تبعه وليد ازارو الذي تقدم من الميمنة وارسل كرة عرضية أمام عمرو جمال لكنها ابتعدت عنه وذهبت بعيدا عن مرمى ياسين، في الوقت الذي حافظ فيه الفيصلي على توازن ألعابه في الشقين الدفاعي والهجومي وركز على المناولات المضادة ومن احداها أرسل اكرم الزوي كرة عرضية ابعدها الحارس الشناوي قبل أن تبلغ لوكاس.
وفي الدقائق الأخيرة نشط الأهلي في بناء هجماته سعيا لتعديل النتيجة، وكاد عمرو جمال أن يدرك ذلك، لكن كرته الرأسية من داخل المنطقة ردها الحارس المتألق معتز ياسين، قبل أن يدخل المدرب نيبوشا البديل بلال قويدر مكان اكرم الزوي، وفي هذه الأثناء كان ازارو يسدد كرة ضربت بالمدافعين واتجهت نحو الركنية، وعاد مدرب الفيصلي وادخل محمد العلاونة مكان يوسف الرواشدة.
المباراة في سطور
النتيجة : الفيصلي 1 الأهلي المصري 0
الأهداف : يوسف الرواشدة د 55، 
الحكام : نواف شكر الله (البحرين)، نواف شاهين (البحرين)، شرف زيد (السعودية).
العقوبات : انذر يوسف الرواشدة وابراهيم الزواهرة (الفيصلي)، 
مثل الفيصلي: معتز ياسين، ابراهيم الزواهرة، ياسر الرواشدة، عدي زهران، ابراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، جونيور، أحمد سريوه (خليل بني عطية)، يوسف الرواشدة (محمد العلاونة)، لوكاس، اكرم الزوي (بلال قويدر).
مثل الأهلي المصري: محمد الشناوي، صبري رحيل، رامي ربيعة، محمد نجيب، باسم علي، عمرو السولية، اكرم توفيق، ميدو جابر، كريم نيدفيد (احمد حمودي)، عمرو جمال، جونيور اجايي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث