الأحد, 30 تموز/يوليو 2017 23:38

الفيصلي يترقب قرعة نصف نهائي بطولة الأندية العربية اليوم

ينتظر فريق الفيصلي لكرة القدم، معرفة الفريق الذي سيقابله في الدور نصف النهائي بطولة الأندية العربية لكرة القدم والمقامة حاليا في مصر، من خلال القرعة المفتوحة الذي يجريها الاتحاد العربي لكرة القدم واللجنة المشرفة على البطولة، عند الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم "بتوقيت العاصمة عمان"، بحضور مندوبي الفرق المتأهلة للدور وهي بالأضافة للفيصلي الذي تزعم فرق المجموعة الأولى عن جدارة واستحاق، وسجل العلامة الكاملة بعد 3 انتصارات كبيرة، وبقية اضلاع المربع الذهبي المتمثلة بالفتح الرباطي من المجموعة الثانية، الترجي التونسي من المجموعة الثالثة، الأهلي المصري من المجموعة الأولى كافضل ثاني في المجوعات. 
وتقام مواجهتا نصف النهائي بالبطولة العربية، يومي الأربعاء والخميس المقبلين، وتقام المباراة النهائية يوم الأحد المقبل، وسيحتضن ملعب برج العرب بمدينة الاسكندرية المباريات المتبقية.
وتنافس الفرق الأربعة على جوائز البطولة التي تصل إلى 2.5 مليون دولار أميركي للفائز بالمركز الأول، و600 ألف دولار للمركز الثاني، في حين سيحصل صاحب المركز الثالث على 25 ألف دولار.
الفيصلي يصل الاسكندرية
وصل وفد الفيصلي إلى مدينة الاسكندرية التي ستحتضن مباريات نصف النهائي والنهائي، وبدأ " الازرق" تحضيراته وتدريباته من خلال الجرعة التدريبية المسائية والتي قادها المونتنيغري نيبوشا والجهاز الفني المعاون الذي يضم فراس الخلايلة ومدرب الحراس سلامة عيد ومدرب اللياقة البدنية الصربي ماركو برينتوفيتش، وبمشاركة كافة اللاعبين باستثناء المهاجم بلال قويدر الذي تعرض للإصابة في الرباط الصليبي في مباراة الوحدة الإماراتي، وسيغيب عن صفوف الفريق حتى نهاية البطولة، وتضم تشكيلة " الأزرق" : معتز ياسين ولؤي العمايرة وبهاء عبدالرحمن وابراهيم الزواهرة وخليل بني عطية وبلال قويدر ويوسف الرواشدة وياسر الرواشدة ولوكاس واكرم الزوي ودومينيك ويوسف الألوسي وسالم عجالين ومهدي علامة وابراهيم دلدوم ومحمد العلاونة وبراء مرعي واحمد سريوه وعدي زهران ويوسف جلبوش وانس جبارات ومحمد ابو خليل وصهيب ابو الهيجا، واشتملت التدريبات على تدريبات الاسترخاء في ضوء الحمل الذي تعرض له اللاعبون في المباريات السابقة، كما تم التركز على بعض النقاط والمواقف من خلال استرجاع مشاهد المباريات السابقة بما في ذلك المواقف الثابتة، وكذلك الثغرة التي ظهرت بين قلبي الدفاع أمام الوحدة.
وأكد نيبوشا خلال حديثه للاعبين قبل الحصة التدريبية أمس، احترامه للفرق المتأهلة والتي تعد الأفضل في البطولة، وتملك امكانيات فنية وبدنية عالية، إضافة لكوكبة النجوم والمحترفين فيها، مشددا على أن فريقه يمتلك روحا قتالية وحماسا يكفيه للتتويج بالبطولة العربية، مبينا ثقته والجهاز الفني بنجوم " الازرق" الذين قدموا مباريات كبيرة من الناحيتين الفنية والبدنية، مشيدا بالتزامهم بالتعليمات وتطبيق أفكار وخطط الجهاز الفني، متمينا أن يواصل الفريق سلسلة الانتصارات والوصول للمباراة النهائية.
وقال نيبوشا إن الجهاز الفني يعرف نقاط القوة والضعف عند الفرق المنافسة، وسيعمل على تجهيز الخطة وطرق اللعب المناسبة بعد التعرف على الفريق الذي سيواجه في الدور نصف النهائي.
اللاعبون على قدر التحدي
من جانبهم اعرب نجوم الفيصلي عن اصرارهم وعزيمتهم لمواصلة سكة الانتصارات، وتقديم العروض الفنية القوية، واثبتوا احقيتهم في الوصول للنهائي تاكيدا للدعم الكبير من إدارة النادي برئاسة سلطان العدوان واعضاء مجلس الادارة، وللمجهود الرائع والإمكانيات العالية من المدير الفني نيبوشا الذي يعتبر" الأب الروحي" والصديق والاقرب من كل لاعب فيصلاوي، والذي ساهم في زيادة الود بين أسرة الفريق الباحث عن اضافة لقب البطولة العربية إلى لقبي الدوري والكأس. 
وبين قائد الفريق بهاء عبد الرحمن ورفاقه أن الجماهير التي وقفت خلف  الفيصلي في البطولة، وحرصت على التواجد في المدرجات ساهمت في رفع الروح القتالية عندهم ، مقدمين الشكر لجماهير الأزرق على الدعم والمساندة وتنقل من مدينة لمدينة.  
وأكد رئيس وفد الفيصلي للبطولة أمين سر النادي رمزي أبو السندس ثقة الإدارة باللاعبين الذين افرحوا عشاق الكرة الأردنية، ونقلوا صورة زاهية عن تطور الكرة الأردنية وانديتها، وقال إن إدارة النادي تضع كافة الإمكانيات المالية والمعنوية تحت تصرف اللاعبين والجهاز الفني، مؤكدا أن الفيصلي يستحق ان يكون في المشهد النهائي للبطولة. 
مسيرة تدريبية ناجحة
تعتبر مسيرة نيبوشا مع الفيصلي مسيرة تدريبية رائعة، فعندما تسلم نيبوشا الفريق، سجل الفيصلي 16 هدفا في 6 مباريات، واهتزت شباكه بـ3 أهداف فقط، وهنا نلاحظ قوة الفريق هجوميا ودفاعيا، وحجم التغييرات التي أحدثها نيبوشا.
وفي المحصلة، فإن نيبوشا قاد الفيصلي منذ الموسم الماضي وإلى الآن، محليا وعربيا، في 12 مباراة رسمية، سجل فيها الفريق 24 هدفا ودخلت شباكه 5 أهداف فقط، ولم يتعرض الفيصلي حتى الآن لأي خسارة.
الجوائز المالية الاضخم
ونعود إلى وراء لبطولة دوري أبطال العرب في موسم 2004 -2005، حيث توج اتحاد جدة، بالبطولة حصل في حينها على6 ملايين ريال سعودي، أي ما يعادل "مليون و400 ألف دولار".
كما حصل نادي الرجاء البيضاوي المغربي، في موسم 2005 -2006، على مليون دولار كجائزة من الاتحاد العربي.
بينما توج نادي وفاق سطيف الجزائري، على دوري أبطال العرب موسم 2006 -2007، وحصل النادي الجزائري على مليون ونصف المليون دولار .
وأعاد نادي وفاق سطيف الكرة، وفاز بدوري أبطال العرب موسم 2007 -2008، وحصل على مليون ونصف المليون دولار.
فيما أهدي الإسماعيلي مليون ونصف المليون دولار، بعدما فاز بدوري أبطال العرب في موسم 2007 -2008.

أضف تعليق


كود امني
تحديث