الأحد, 30 تموز/يوليو 2017 23:39

المنتخب الوطني يخسر أمام السعودية ويبحث عن التعويض بقطر

يبحث المنتخب الوطني للناشئين بالكرة الطائرة عن التعويض، حينما يواجه المنتخب القطري عند الساعة السابعة من مساء اليوم الإثنين، في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، ضمن جولة الحسم للمجموعة الأولى في البطولة العربية 14 للناشئين بالكرة الطائرة، ويسبقها عند الساعة الخامسة مباراة المنتخب الفلسطيني أمام المنتخب القطري.
وكان المنتخب الوطني قد تعرض لخسارة مفاجئة أول من أمس أمام المنتخب السعودي بنتيجة 2-3، بواقع 25-18، 25-19، 18-25،18-25،  14-16، بعد أن قدم مباراة غلفتها القوة والاثارة طيلة اشواطها الخمس، إلا أن الخطأ السلوكي الذي وقع به المدرب فواز زهران في الشوط الخامس والنتيجة تشير إلى تقدم المنتخب الوطني بنتيجة 9-5، ادى إلى خسارة المنتخب نقطة، وكذلك وقع المدرب بخطأ فني باستبدال اللاعب المرسل غير الجاهز ليخسر الارسال ونقطة اخرى الأمر الذي منح المنتخب السعودي تقليص الفارق واستعادة الروح من جديد ويحقق التعادل 9-9 ويظفر بالشوط الحاسم 16-14.
عموما المنتخب السعودي في الصدارة برصيد 4 نقاط من فوزين على الأردن وقطر بنفس النتيجة، بينما المنتخب الوطني ثانيا برصيد 4 نقاط من فوز على فلسطين وخسارة أمام السعودية، وثالثا المنتخب القطري برصيد 4 نقاط من فوز على فلسطين 3-1 وخسارة أمام السعودية 2-3، وفلسطين رابعا بدون رصيد من خسارتين. 
الأردن × قطر
يسعى منتخبنا للعودة من بعيد ونيل المركز الثاني متسلحا بالروح المعنوية ودفعة الثقة التي اكتسبها من خلال العرض القوي الذي قدمه أمام السعودية، وسيلعب المنتخب بقيادة صانع الألعاب ياسر محمد، ويهاجم من الاطراف بواسطة أسامة مرعي وهند بسام وعبدالله ماهر وحسن ابو مشرف، بينما يقوم عبدالله سعيفان بالغوص خلف الكرات السريعة من العمق،  ويتولى اللاعب الحر لؤي المدني الدفاع عن الملعب الخلفي، بينما ستكون قدرات المنتخب الدفاعية حاضرة أمام هجمات الفريق القطري من خلال بناء حوائط الصد على طول الشريط الامامي.
اما الفريق القطري فهو الآخر يلعب بثقة وسط تناسق خطوطة معتمدا على صانع الألعاب عبدالعزيز علي، ويهاجم من خلال الخماسي وعبدالرحمن طارق ومحمد عبدالله وعلي الكواري، ومحمد شرف الدين، وقدرات الفريق الدفاعية جيدة خاصة بالملعب الخلفي بتواجد اللاعب الحرعبدالرحمن الجمالي.
السعودية 3  الأردن 2
جاءت البداية قوية من قبل المنتخب السعودي الذي لعب بثقة وحيوية وتقدم 6-3، مستثمرا ضياع الارسالات من قبل لاعبي منتخبنا الوطني، إلا ان تألق أسامة مرعي وعبدالله سعيفان  منحث المنتخب التعادل 9-9، وتواصلت الاثارة وسار الشوط متكافئا حتى العدد 17-17، لكن براعة لاعبي المنتخب بالهجوم الفعال من الاطراف، وبناء حوائط الصد، والارسال المتقن من ياسر محمد  اربكت المنتخب السعودي الذي عجز التسجيل ليفوز المنتخب الوطني 25-18، وتواصلت الاثارة بالشوط الثاني من قبل منتخبنا الوطني وتقدم 8-2، إلا أن المنتخب السعودي حقق التعادل 15-15 بفضل الارسال الصعب من قبل لاعبه مؤيد الخليف، ليعود المنتخب ويستعيد حضورة ونوع في هجماته وتألق بحوائط الصد ونال الشوط 25-18.
وشعر مدرب السعودية بالحرج واسناد صناعة الالعاب لعبدالله الحربي بدلا من منتظر المهنا، ونجح اللاعب بقيادة فريقه بجدارة من خلال التنويع بالكرات الهجومية والمشاركة بحوائط الصد، وخطف المنتخب السعودي الشوطين الثالث والرابع على التوالي بنفس النتيجة 25-18، ليلجأ الفريقان للشوط الحاسم الذي انتزعه المنتخب السعودي بنتيجة 16-14.

أضف تعليق


كود امني
تحديث