الأربعاء, 09 آب/أغسطس 2017 01:36

الغزاوي: مشروع للتدريب عن بعد نهاية العام

 بدأت مؤسسة التدريب المهني، بالإعداد والتحضير لتطبيق مشروع التدريب المهني الإلكتروني والتدريب عن بعد، وذلك في إطار خطة إصلاح منظومة التعليم المهني والتقني والفني، وفقا لوزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة علي الغزاوي.
وقال الغزاوي، في بيان صحفي امس، إنّ الإطار العام للإصلاح الذي تم الإنتهاء من إعداده تم إستناداً إلى منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني، مضيفا أنّ المشروع والتدريب يأتيان انسجاماً مع التوجهات الملكية وخطة الحكومة بالتوسع في تقديم الخدمات الالكترونية لمتلقي الخدمة ومواكبة المستجدات العالمية والتطورات التقنية في هذا السياق.
وبين أنّ التعليم والتدريب الإلكتروني بات وسيلة عالمية تدعم العملية التعليمية وتحولها من طور المحاضرات التقليدية الى نظام تفاعلي يقدم للطالب باستخدام تكنولوجيا الاتصال والمعلومات الرقمية.
وأشار الغزاوي الى أنّ من مزايا التعليم الالكتروني تحقيق الاندماج بالعصر الرقمي ورفع مهارة الطالب الحاسوبية وخلق بيئة تعلم تفاعلية، إلى جانب خفض التكلفة على المؤسسة والمتدرب والجاهزية المستمرة ودعم التعليم الذاتي وتحقيق بيئة تعليمية الكترونية متميزة تحقق المعايير العالمية.
وأكد الغزاوي أنه سيتم التركيز على تنمية وتطوير للمهارات الحديثة والقدرة على التفكير للطلبة، عبر رفد المتدرب بما يلزمه من معارف وكفايات، تجعله جديراً بتحقيق ذاته، من خلال التأهيل المناسب.
واضاف أنّ المشروع سيكون جاهزا في 4 معاهد، هي: ناعور، ماركا، عين الباشا وحكما، في نهاية العام الحالي بواقع تخصص في كل معهد، حيث سيتم المباشرة بتخصصات التكييف والتبريد والتمديدات الكهربائية والصحية المنزلية والقواطع مسبقة الصنع.
يذكر أنه تم رصد مبالغ مالية لهذا المشروع من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني.-(بترا)

أضف تعليق


كود امني
تحديث