الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 16:50

البلقاء التطبيقية تحيل طلبة وموظفين الى الادعاء العام وهيئة النزاهة

 أحالت جامعة البلقاء التطبيقية ثلاثة من طلابها إلى القضاء نهاية الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف لجنة التدقيق في الجامعة كشوف علاماتهم المزورة.

وقال مصدر خاص بأنه قد تم تحويل الطلبة الثلاث إلى المدعي العام ليتم اكتشاف الجهة المتورطة في تزوير كشوف العلامات التي تم تقديمها للجامعة، إذ انتقل هؤلاء الطلبة من إحدى الجامعات الحكومية الرسمية إلى جامعة البلقاء عبر المناقلات السنوية بين الجامعات.

وأضاف المصدر بأن جامعة البلقاء غير مسؤولة عن التزوير الذي حصل أثناء معادلات المواد، إذ قدم الطلاب كشوفاً بعلامات غير حقيقية بغرض القبول في كلية الحصن الجامعية في إحدى تخصصات الهندسة.

واتخذت الجامعة الإجراءات اللازمة بالرجوع إلى المادتين (4 فقرة ك) والمادة (5 الفقرتين ح، ك)، وفقاً لأحكام قانون الجامعات.

وذكر المصدر بأن هناك صلاحيات مناقلة بين الجامعات المحلية في نهاية كل سنة، حيث ينتقل الطلبة من جامعة إلى أخرى وفقاً لمعايير القبول المبرمة من قبل التعليم العالي، إلا أنه وبالرغم من الإجراءات الرسمية فلا يخلو الأمر من حدوث بعض التجاوزات، والتزوير.

وبالاستناد إلى التعميم الذي صرحت به وزارة التعليم العالي مؤخرا بعدم قبول أي صورة مصدقة بل النسخة الأصلية لأن التزوير يحدث بالنسخ المصورة عن المصدقة، بالإضافة لطلب شهادات الثانوية العامة الصادرة من دول عربية أخرى للتأكد من صحتها ومن أن تكون الجهة معتمدة، وذلك للقضاء على الشهادات المزورة الصادرة من الخارج.

وأخيراً فقد دعت وزارة التربية والتعليم الطلبة الراغبين بالالتحاق في المدارس العربية في غير بلدانها الاصلية للحصول على شهادة الثانوية العامة، الى التأكد من الشروط التي يجب توفرها لمعادلة الشهادات الصادرة عن هذه المدارس، وأن الطالب سيخضع بعد حصوله على شهادة (التوجيهي) من أي مدرسة عربية خارج بلادها الاصلية، لامتحان تحصيلي وامتحان قدرات تجريه الوزارة، وسيتم اعتماد نتيجة هذا الامتحان للقبول في الجامعات الأردنية.

ولاحقا أصدرت الجامعة البيان التالي الذي وصل "جراسا" :

تطبيقا لمنظومة التشريعات وسيادة القانون التي تنفذها جامعة البلقاء التطبيقية فقد اتخذ المجلس التأديبي الخاص بطلبة جامعة البلقاء التطبيقية تحويل ثلاثة طلاب إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بجرم تزوير كشوف علامات احضروها من جامعة وطنية .

كما قررت اللجنة المشكلة للتحقق من إدارة صرف ووثائق التبرع الخاص لبناء غرفة طوارئ في عيادة كلية الهندسة التكنولوجية تقديم شكوى إلى المدعي العام تجاه الصفحة الاليكترونية التي نشرت معلومات عارية عن الصحة تماما وشكلت إساءة واضحة لسمعة جامعة البلقاء التطبيقية والعاملين فيها.

كما نسبت اللجنة التي شكلت في كلية الهندسة التكنولوجية بتحويل اثنين من الموظفين في كلية الهندسة التكنولوجية إلى المدعي العام بجرم جزائي يتعلق بضبط مواد بحوزتهم تخص الكلية.

كما قرر المجلس التأديبي الخاص بالطلبة التنسيب بتحويل ملف احد طلبة كلية الهندسة التكنولوجية تخصص هندسة مدنية / طرق وجسور إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بسبب تقديمه وثائق غير صحيحة ، وتوجيه عقوبة الفصل النهائي للطالب المذكور والذي كان قد قبل في الجامعة في عام 2015 بناء على كتاب وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس التعليم العالي آنذاك رقم 10/1/9415 تاريخ 7/9/2015 موجها الى رئيس جامعة اليرموك تفيد بقبول الطالب في جامعة اليرموك من ضمن قائمة الطلبة العائدين من اليمن وعددهم ستة طلاب وهو احدهم بناء على قرار مجلس التعليم العالي في جلسته التاسعة والعشرين المنعقدة بتاريخ 3/9/2015 .

وتم نقل الطالب بناء على طلب تقدم به ولي أمره إلى رئيس جامعة البلقاء التطبيقية آنذاك بتاريخ (7/9/2015) كون ابنه ضمن قائمة الطلبة العائدين من اليمن وتم نقله إلى جامعة البلقاء التطبيقية كلية الهندسة التكنولوجية وفقا للصلاحيات المفوضة إلى رؤساء الجامعات بناء على قرار مجلس التعليم العالي وبناء على كتاب رقم 10/1/9417 تاريخ 7/9/2015 موجه من معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس التعليم العالي آنذاك إلى رؤساء الجامعات الحكومية وفي البند رقم (5) ( يترك للجامعات صلاحية إجراء مناقلات الطلبة فيما بينها وفقا للشواغر المتوافرة في كل جامعة).

حيث تبين للجنة التحقيق المشكلة من قبل رئيس الجامعة الحالي الذي تسلم إدارة الجامعة في 30/6/2016 بأن الوثائق المقدمة من الطالب المذكور غير صحيحة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث