الإثنين, 25 كانون1/ديسمبر 2017 15:23

الإعلام العبري : ترامب تراجع عن صفقة القرن

 أفادت القناة الثانية الإسرائيلية، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قرر تأجيل تحريك المبادرة التي أعلن عنها لتجديد المفاوضات بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية، وذلك في أعقاب التحرك الدبلوماسي للسلطة الفلسطينية بالمحافل الدولية بشأن القدس.

ونقلت القناة عن مسؤولين في البيت الابيض قولهم إن الرئيس ترامب تراجع عن تقديم خطة سلام، وإنه لا يوجد صفقة قرن.

ووصفت القناة الإسرائيلية التصريح بأنه ليس إغلاق الباب فقط في وجه أي صفقة سلام، وإنما رمى المفتاح أيضا بحيث أن ترامب يتحول إلى ظاهرة على يد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وإن الاخير اخذ جائزتين، الأولى إعلان القدس عاصمة إسرائيل، والثانية هو ضمان بقاء نتنياهو في الحكم.

وأضاف التلفزيون أن هذه هدية كبيرة لرئيس الحكومة نتنياهو، والآن نتنياهو تخلص من قضيتين، حيث أخذ كل شيء مجانا دون أن يدفع أي ثمن لا للإدارة الامريكية ولا للفلسطينيين ولا للعرب.

ونشرت القناة تقريرا عن تقييم جهاز الأمن العام "الشاباك" حيث قال رئيس "الشاباك" نداف أرغمان إن "الرئيس أبو مازن ضعيف جدا، وبالتالي يجب عدم الضغط عليه، لأن أي هزة في الحكم، فإن حركة حماس سوف تستلم الحكم بكل سهولة وسيكون استبدال الحكم لصالح حماس، وأوصي بمواصلة التنسيق الأمني مع الأجهزة الامنية الفلسطينية، فالوضع مضلل جدا وغير مستقر".

أضف تعليق


كود امني
تحديث