الأحد, 15 شباط/فبراير 2015 12:16

الحكم على بني ارشيد بالسجن سنة ونصف والاخوان المسلمين القضية سياسية

صدى الشعب - عمان
قضت محكمة امن الدولة اليوم الاحد على نائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين زكي بني ارشيد بالحبس لمدة ثلاث سنوات، قبل أن تخفضها إلى عام ونصف مع الاشغال الشاقة.
وقالت المحكمة إنها قررت خفض الحكم بالحبس من 3 أعوام إلى عام ونصف العام مع الأشغال الشاقة، على أن يكون القرار قابلا للتمييز (الاستئناف ).
وأدانت المحكمة بني ارشيد بتهمة القيام بأعمال من شأنها ان تعرض المملكة لتعكير صلاتها وصفو علاقاتها بدولة اجنبية خلافا لاحكام المادة 3/ب و7/ج من قانون منع الارهاب رقم 55 لسنة 2006، وذلك على خلفية مقال نشره بني ارشيد على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» هاجم فيه دولة الامارات، بسبب ادراج الاخيرة الاخوان المسلمين تحت قائمة "الارهاب".
وكانت هيئة الدفاع عن بني ارشيد اعتبرت ان قضيته قضية سياسية، مؤكدة في مرافعتها النهائية "براءته من التهمة الموجه اليه وعدم اختصاص محكمة أمن الدولة في هذه القضية، وبطلان الإجراءات التي تمّت بحق بني ارشيد، لمخالفتها الدستور والقانون والاجتهاد القضائي وعدم قيام أو توفر أي ركن من أركان وعناصر التهمة المسندة له، وعدم ورود أي بينة من النيابة تربطه بالتهمة، بحسب هيئة الدفاع.


الفلاحات : الحكم على بني ارشيد " سياسي "
اعتبر القيادي في جماعة الإخوان المسلمين سالم الفلاحات في أول رد فعل على الحكم الصادر من محكمة أمن الدولة الأحد، بحق نائب المراقب العام للجماعة زكي بني ارشيد بالسجن لمدة عام ونصف بأنه حكم "سياسي".
وأضاف في تصريح أن الحكم كبير ومغلظ وأن بني ارشيد لم يسء إلى علاقة الأردن مع دولة الإمارات وإنما عبر عن رأيه، وأن توقيفه والحكم عليه بالسجن لأجل تغريدة في وقت نتحدث فيه عن الحريات أمر غير مقبول.
وبين أنه كان من الأولى أن تتم قراءة الظروف الحالية التي تمر بها المملكة بشكل أفضل، مشيرا إلى أن العقل قد غاب.
وأضاف المراقب العام السابق للجماعة أن الإخوان معتادون على الحفاظ على مجتمعهم وأن يقوموا بالدور الإيجابي الموكل إليهم، إلا أن البعض يصر على التعامل معهم بمنطق الاستهداف.

 

_بني_ارشيد.jpg

5.jpg

1.jpg

4.jpg

1.jpg

 

22.jpg

أضف تعليق


كود امني
تحديث