الأحد, 17 أيلول/سبتمبر 2017 13:08

ستاد وقناة تلفزيونية للترجي

كتبه  محمد جميل عبدالقادر

لأندية التي تملك مواصفات وإمكانات مادية وبشرية وتراثية، هي أهم رافد للرياضة التنافسية، بل هي العمود الفقري لبناء أي رياضة، وقد لفت انتباهي أثناء زيارتي لتونس الشقيقة، قوة الأندية الكبيرة فيها، وهي كثيرة أهمها الإفريقي والترجي والنجم الساحلي الصفاقسي وغيرها.
نادي الترجي التونسي، وهو من أعرق الأندية حيث تأسس العام 1919، من الأندية التي تفوقت لسنوات طويلة في لعبة كرة القدم؛ حيث حصل 26 مرة على بطولة الدوري الممتاز، أولاها العام 1942، كما فاز ببطولة كأس تونس 16 مرة وكأس السوبر مرتين ودوري كأس الافرو آسيوية مرتين ودوري أبطال الدوري العرب مرتين وكأس الأندية العربية مرتين وأخيرا فاز في القاهرة ببطولة أبطال الأندية العربية التي أقامها الاتحاد العربي لكرة القدم.
طموحات نادي الترجي بلا حدود، معتمدا في ذلك على شعبيته وعلى ما بناه خلال الأعوام الخمسين الماضية، خاصة وهو مقبل على الاحتفال بمناسبة مرور مائة عام على إنشاء النادي؛ حيث تعقد لجان متعددة برامج قابلة للتنفيذ وتتناسب مع عراقته.
من أهم برامج الاحتفال إقامة مباراة دولية ودية بين فريق النادي وأحد أهم الأندية الأوروبية، وتجرى لذلك منذ مدة مع أندية إيطالية وفرنسية وإسبانية، وسيتم في الاحتفالات تكريم العديد من الرياضيين الذين كانت لهم بصمات إيجابية على مسيرة لعبة كرة القدم في النادي.
وسيتم إقامة معرض صور خاص يخلد نجاحاته منذ العام 1919 في لعبة كرة القدم ونواح أخرى مختلفة.
أما أهم ما بدأ بتنفيذه وضع حجر الأساس لإقامة ستاد نموذجي يتسع لـ60 ألف متفرج يسهل كل شؤون اللعبة ويقام على طريق ننرت.
هذا النادي الكبير أصبح يضاهي العديد من الأندية الأوروبية المهمة وسيكون النادي الأول الذي سيقيم قناة تلفزيونية خاصة بفريق كرة القدم في النادي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث