الخميس, 14 أيار 2015 15:18

فتاة ترفض حضانة ابيها وتهدد بالانتحار في حال اجبرت على العيش معه في ناعور..والسبب؟!!

صدى الشعب - رفضت فتاة الامتثال لقرار قضائي يقضي بنقلها من حضانة جدتها لأمها الى حضانة ابيها بعد ان هددت بالانتحار في حال اجبرت على الانتقال لمنزل والدها.

واستنجدت الطفلة بدائرة قاضي القضاة لمساعدتها في عدم الانتقال لحضانة ابيها لخوفها من ان تتعرض لاذى او تعذيب من والدها.

وقرر قاضي محكمة ناعور الشرعية تخييرها بعد ان لجأت اليه وابلغته رفضها الحياة مع والدها، وخيرها ما بين الحياة مع جدتها او والدها واختارت جدتها بعد ان اخبرها قضاة شرعيون في دائرة قاضي القضاة ان بامكانها الاختيار كونها تجاوزت سن الخامسة عشرة من العمر.

"هيام" روت قصتها المؤلمة والدموع تنهمر من عينيها وقالت: توفيت والدتي منذ نعومة اظافري حيث كنت في سن الرابعة من العمر ومنذ ذلك الحين اعيش في كنف جدتي لامي والتي رعتني وربتني طيلة هذه السنوات وكانت لي الام والاخت والاب وكل شيء في حياتي الى ان طلب ابي مؤخرا ان انتقل للحياة معه ورفع قضية واحتصل على قرار قضائي بنقلي للعيش معه.

وبينت "هيام" وهو اسم مستعار اسباب رفضها للانتقال للحياة مع ابيها وقالت "لا زلت اتذكر ابي وهو يضرب ويعذب امي قبل وفاتها, هذا المشهد هو المشهد الوحيد في مخيلتي لوالدي, وبعد وفاة والدتي لم اره مطلقا ولم يسأل عني حتى اصبح بالنسبة لي كأي انسان غريب عني لا توجد لدي اي مشاعر اتجاهه".

واضافت "عندما حضر ليخبرني ان انتقل لحضانته وفي اول لقاء لي به اخذ يهددني ويتوعدني حينما انتقل لمنزله وعندها تذكرت ضربه وتعذيبه لامي, ولشدة خوفي منه لم اذهب للمدرسة خوفا ان يعترضني اثناء ذهابي او عودتي ويجبرني على الذهاب معه ففضلت عدم الذهاب للمدرسة".

وتابعت "هيام": لم يتعرف علي والدي منذ وفاة امي الى ان كبرت والان تذكر ان لديه بنتاً"، وتساءلت "اين كان ابي طيلة هذه السنوات؟".

وأضافت والدموع تنهمر من عينيها "اين كان بعد ان توفي الحضن الدافئ لي وكنت في امس الحاجة لمن يرعاني ويمسح دمعتني عندما افتقد امي؟

أضف تعليق


كود امني
تحديث