الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 13:34

العبادي : لا رفع للأسعار تحت أي عنوان كان مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء، ممدوح العبادي، أن المشروع الإصلاحي الكبير الذي بدأته الدولة الأردنية، بدأ من السياسة والاقتصاد وحتى الإصلاحات الاقتصادية، مشددا على الحاجة للإصلاح الإداري الذي ينبغي أن يرافق ذلك.

وقال " ليس هناك أي قرارات رفع أسعار تحت أي عنوان" مشيرا إلى وجوب الإعتماد على الذات ومراعات الطبقتين الفقيرة والوسطى.

وأضاف " الرفع لن يكون على الأردنيين، إنما على الساكنين فيها من غير جنسيتها" وهؤلاء لن يستفيدوا من أي إعفاءات حكومية".

وقال خلال استضافته عبر برنامج نبض البلد الذي تقدمه قناة رؤيا " انتهى زمن المساعدات الخارجية".

ونفى وجود رفع أسعار على الكهرباء والماء، وكذلك الخبز، لكن من دون وجود إعفاء على السلع، إنما على الأردنيين أنفسهم.

لكنه تحدث عن رفع أسعار على المواد المصنعة مثل المرتديلا مثلا.

وأضاف أن شعبية الحكومة ممتازة رغم ما تتعرض له من انتقادات، مشددا على قدرة الحكومة على خفض المديونية لأول مرة منذ سنوات.

وقال  إن ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليس له قيمة وهذا ما تلمسه الحكومة من خلال تواصل الوزراء مع الشارع.

وأكد العبادي  أن الحكومة ماضية في ترشيد نفقاتها، بدءا من منع شراء الأثاث، وحتى ركوب الطائرات على الدرجات الخاصة.

وقال " أحد الوزراء في الحكومة لم يعجبه الركوب على الدرجة العادية بالطائرة وهلل " مكبرا"، وكأن الأمر لم يعجبه ومع ذلك فإن الحكومة ماضية في قراراتها".

إلى ذلك، كشف العبادي  رفض حوالي ٨٢٠ سفر لمسؤولين وموظفين في الدولة، بعد التأكد من عدم الحاجة لها وعدم جدواها. 

وبيّن العبادي إن إعادة فتح مكاتب حركة حماس في عمّان ليس بالأمر المستحيل، مشيرا إلى أن هذه الحركة ورغم سوء التفاهم معها غير أنها لم تقتل أردنيا واحدا.

وتحدث العبادي  عن الدور الأردني في المصالحة الفلسطينية، مشيرا إلى أن عمّان لا تستطيع منافسة القاهرة في هذا الدور.

وقال: " الوضع الأساسي تغيير موقف حماس ودور مصر مهم في هذا الجانب".

وتحدث العبادي عن الدور الذي يقوم به القيادي الفلسطيني محمد دحلان في إتمام المصالحة بين فتح وحماس، مؤكدا أنها مصلحة عربية، وأن الأردن على اطلاع بتفاصيل ما يجري.

قراءة 8 مرات

أضف تعليق


كود امني
تحديث