22.6 C
عمّان
23 سبتمبر، 2020
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الرئيس اللبناني : قد يكون تدخلا خارجيا بصاروخ أو قنبلة وراء انفجار بيروت

 أعلن ​الرئيس اللبناني​، ​ميشال عون، اليوم الجمعة، أن ​الشعب اللبناني​ غاضب جراء ما حصل في ​مرفأ بيروت​ وهو غاضب مثله.

وقال عون خلال لقاء صحفي: “إننا نعمل لإظهار الحقيقة للشعب اللبناني خصوصا وأنه شيئا فشيئا الرأي العام يتغيّر ويتجه نحو الأبرياء”، مؤكدا أن “ال​تحقيق​ سيشمل المسؤولين المباشرين، والعزاء لا يكون إلا بتحقيق العدالة والعدالة ستقوم بواجباتها”.

وأضاف قائلا: “أنا العماد ميشال عون تعرفونني بالحرب وبالسلم ولا أحد يستطيع أن يدفعني باتجاه الخطأ ولا أحد يستطيع أن يمنعني عن كشف الحقائق”.

وأردف: إن “الحادث، وقع وهناك احتمالين: أولا كيف دخلت المواد المتفجرة إلى المرفأ وهناك مسؤولية حفظ المتفجرات سبع سنوات، بعضهم كتب للسلطات المختصة وطبعا كان هناك عدم إدراك أو إهمال للقيام بالأعمال اللازمة لكي لا نصل لما حدث”.

وتابع: “يمكن أن يكون وقع الحادث عن طريق إهمال أو تدخل خارجي بواسطة صاروخ أو قنبلة”.

وأضاف: “أنا طلبت من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يزودونا بالصور الجوية لنحدد ما إذا كانت هناك طائرات وإذا ظهر في الصور صواريخ”، لافتاً إلى أنه “إذا لم يكن لدى الفرنسيين مثل هذه الصور فسنطلبها من دول أخرى، لنحدد إذا كان هناك اعتداء خارجي”.

وأكد الرئيس اللبناني أن “أبواب المحاكم ستكون مفتوحة أمام الكبار والصغار”، معتبرا أن “الحكم لا معنى إذا طال والعدالة المتأخرة ليست بعدالة ويجب أن تكون فورية ولكن دون تسرع”.

رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0