31.4 C
عمّان
29 أكتوبر، 2020
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الملك يؤكد اعتزازه بمنتسبي الجيش العربي

 أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، أهمية دور مديريتي الإفتاء العسكري والتوجيه المعنوي في تعزيز الوعي لدى مرتبات القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

وشدد جلالته، خلال لقائه بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليوم الاثنين، مديري وعدداً من ضباط مديريتي الإفتاء العسكري والتوجيه المعنوي في القوات المسلحة، على أن مسؤولية الوقوف إلى جانب الجنود في معالجة أية قضايا اجتماعية قد تواجههم، تقع على عاتق الإفتاء العسكري والتوجيه المعنوي.

ولفت جلالة الملك إلى أهمية توحيد الخطاب والرسالة، ومواصلة تجذير القيم الأردنية الأصيلة والإسلامية السمحة، والتأكيد على ما تحمله رسالة الجيش العربي المصطفوي من مبادئ البطولة والتضحية.

وأكد جلالته، خلال اللقاء، اعتزازه بمنتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، والمستوى المتقدم الذي وصلت إليه.

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي دور مديريتي الإفتاء العسكري والتوجيه المعنوي في رفع الروح المعنوية وتعزيز القيم والتحصين الفكري لمرتبات القوات المسلحة، ومساهمتهما في إيصال الرسائل الدينية والإعلامية بكل شفافية ووضوح والتي تنعكس إيجاباً على أداء المهام والواجبات الموكلة للقوات المسلحة بكل مهنية واحتراف.

وأضاف الحنيطي أن توجيهات جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة فيما يتعلق بالجانبين الديني والإعلامي تأتي على سلم أولويات القيادة العامة للقوات المسلحة، نظراً لطبيعة الدور الحيوي الذي تقوم به، حيث سيتم التخطيط بشكل عملي وفعال من أجل تمكين المديريتين من أداء واجباتهما على أكمل وجه وبشكل يفضي إلى تحقيق رؤى وتطلعات جلالة القائد الأعلى.

وقال مفتي القوات المسلحة الأردنية العميد الدكتور ماجد الدراوشة “إن الدين هو من أهم الركائز في المجتمع والمحرك لكثير من السياسات على مستوى العالم قديماً وحديثاً، وأن الأردن يحظى بقيادة هاشمية ذات هوية عربية إسلامية واضحة المعالم”.

ولفت الدراوشة إلى الدور الذي تقوم به مديرية الإفتاء العسكري من خلال التركيز على العقيدة الإسلامية السمحة، وبناء الأخلاق الحميدة والتحصين الفكري لمنتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

وقال مدير مديرية التوجيه المعنوي العميد الركن طلال الغبين “إن الإعلام العسكري يشكل عنصراً مهماً في المنظومة التوجيهية والأمنية في القوات المسلحة، وينطلق من رسالة غايتها دعم وتعزيز المنظومة الدفاعية”.

وبين الغبين أن مديرية التوجيه المعنوي منفتحة على وسائل الإعلام، لتعزيز وتنمية الروح المعنوية وتحصين أفراد القوات المسلحة ضد الشائعات والأخبار المضللة، إضافة إلى مساندة الإعلام العسكري للإعلام الرسمي، ليكون مكملاً له في بناء الرأي العام تحقيقاً للمصلحة العليا.

وعرض ضباط المديريتين أمام جلالته الأدوات المستخدمة والخطط الحالية والمستقبلية لتنفيذ وتقديم الرسائل الإعلامية والدينية، التي تعزز المحافظة على القيم المجتمعية الإيجابية وترفع الروح المعنوية والانتماء، إضافة إلى تنمية روح المواطنة.

ويأتي اللقاء حرصاً من جلالة الملك على التواصل الدائم مع مرتبات القوات المسلحة في مختلف مواقعهم، وتأكيداً على النهوض بالقوات المسلحة بمختلف صنوفها تأهيلاً وتسليحاً وتدريباً.

وحضر اللقاء مستشار جلالة الملك للسياسات.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0