27 C
عمّان
25 أكتوبر، 2020
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الفيصلي يقع بفخ التعادل أمام شباب العقبة

الزرقاء- سيطر التعادل السلبي على لقاء الفيصلي وشباب العقبة الذي أقيم، الأحد، على ستاد الأمير محمد بمدينة الزرقاء في ختام منافسات الجولة السابعة لدوري اندية المحترفين بكرة القدم، ليرفع الفيصلي رصيده إلى 9 نقاط، ولديه مباراتان مؤجلتان، فيما رفع العقبة رصيده إلى 2 نقطتين وما يزال بالمركز الأخير.
الفيصلي 1 العقبة 1
حاول الفيصلي الامساك بزمام المبادرة الهجومية منذ البداية بعدما فرض مهدي علامة وأنس الجبارات ويوسف أبو جلبوش سيطرتهم على منطقة العمليات وسط إسناد وفره محمد بني عطية وإحسان حداد على طرفي الملعب لتكثر هنا محاولات الوصول لمرمى حماد الأسمر فسنحت خلال هذا الوقت بعض الفرص التي تعامل معها الدفاع العقباوي بجدية وافشل خطورتها.
بالمقابل حاول طارق القماز وحمد البلاونة ويزن شوكت وعيسى السباح مجاراة العاب نظرائهم وسط منطقة الوسط من خلال قيامهم بالواجب الرقابي إضافة إلى توفير الدعم للمهاجمين اوتمار وماركوس ولم يتحقق لهم هذا المطلب إلا في بعض لحظات المباراة خاصة وأن الفيصلي كان الأكثر وصولا للمرمى الذي انقذه احمد هشام من تسديدة احسان حداد.
مع مرور الوقت هدأ ايقاع الفيصلي ليبدأ شباب العقبة بالتقدم من خلال الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لكن الاصرار على التمرير العرضي والطويل نحو ماركوس واوتمار اضعف فرص الفريق في تشكيل الخطورة الحقيقية على مرمى يزيد ابو ليلى.
وعاد الفيصلي للمناورات الهجومية في الدقائق الاخيرة لكن الدفاع العقباوي اغلق جميع المنافذ المؤدية للمرمى الاسمر وحرم الفيصلي من تشكيل اي خطورة باستثناء عرضية احسان حداد التي ابعدها حماد بالوقت المناسب وتسديدة علامة التي حولها حماد لركنية فيما لم تأت محاولات العقبة بجديد سوى كرة عيسى السباح التي جاورت القائم لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي لعبا ونتيجة.
سيطرة وفرص ضائعة
اندفع الفيصلي للهجوم مطلع الشوط الثاني وركز على ضعط لاعبي العقبة بنصف ملعبهم واعطى اجنحته عدي زهران وسالم العجالين دورا مهما في التقدم وبناء الهجمات من الاطراف ليزداد الضغط على مرمى حماد الاسمر الذي اخطأته كرة احسان الثابته.
وامام الضغط الفيصلاوي تراجع فريق العقبة الى مواقعه الخلفية في محاولة لحماية مرماه مع وجود متنفس لقيادة الهجمات المعاكسة عن طريق السباح ويزن وماركوس لكن دون خطورة فيما واصل الفيصلي اطلاقاته الهجومية وكثف من ضغطه على مرمى الأسمر الذي كان حاضرا في كل الكرات العرضية التي لجأ اليها الفيصلي فيما ابعد ابو حلاوة شبح هدف محقق عندما تدخل وابعد كرة احسان حداد.
ومع انتصاف دقائق الشوط الثاني غابت الخطورة عن كلا المرميين لتنحصر ألعاب الفريقين في وسط الملعب لبعض الوقت قبل ان ينشط الفيصلي مجددا ليسدد احسان كرة قوية امسكها حماد بثبات ومرت رأسية البديل عبدالله عوض جوار المرمى لتمر الدقائق الاخيرة ثقيلة على الفريقين وسط محاولات مستميتة من قبل لاعبي الفيصلي لحسم المباراة دون جدوى ليستمر التعادل قائما حتى النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة : الفيصلي 0 شباب العقبة 0
الملعب : ستاد الامير محمد/الزرقاء
الحكام : ادار اللقاء عمر المعاني للساحة وعاونه فايز حسن ومحمود ظاهر للخطوط
العقوبات : انذار محمد رؤوف وزكي ابو ليلى من العقبة ومهدي علامة من الفيصلي
مثل الفيصلي: يزيد ابو ليلى، عدي زهران، براء مرعي، ابراهيم الزواهرة(احمد الصغير)، سالم العجالين، انس الجبارات(خليل بني عطية)، مهدي علامة(امين الشناينة)، يوسف أبو جلبوش، محمد بني عطية، احسان حداد، عدي القرا(عبدالله خالد عوض).
مثل شباب العقبة : حماد الاسمر، احمد ابو حلاوة، زكي ابو ليلى، محمد رؤوف، احمد هشام، حمد البلاونة(محمد الحسنات)، عيسى السباح، طارق القماز، يزن شوكت(سليمان
ابو زمع)، ماركوس، اتيمار(محمود جمال)

Share and Enjoy !

0Shares
0 0