6.2 C
عمّان
16 يناير، 2021
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

إليكِ سبع طرق لتعززي شعورك بالثقة

– ربما كنتِ تعيشين حياتك بنمط أكثر حرية، قبل أن تنجبي طفلك الأول، وتفعلين كل ما تريدين في أي وقت، وتتخذين قرارات جريئة في مجال عملك، لذلك كانت لديك الكثير من الثقة حيال ذلك.

ولكن بعد إنجابك لطفلك الأولأ أصبحت قدرتك على القيام بكل ما سبق يتراجع، نظراً لتغيّر نمط حياتك، ما قد يؤثر سلباً على ثقتك بنفسك، كما أن هناك الكثير من المهام الجديدة التي تتطلب مهارات ومعرفة، مثل كل ما يتعلق برعاية طفلك الرضيع، وإدارة وقتك، ما يجعل شعورك بالثقة يتراجع.

وتمر معظم الأمهات الجديدات بمرحلة تراجع الثقة، فلا تستسلمي لهذه المشاعر، واستعيدي ثقتك بنفسك عبر الطرق التالية:

1. ابحثي عن معلومات تخص رعاية طفلك

لتتعرفي إلى الطريقة الصحيحة لأداء شيء، عليكِ البحث عن معلومات تخصه، وكذلك الأمومة ورعاية طفلك، واقرئي كتباً عن الإنجاب ورعاية الطفل، وشاهدي فيديوهات تقدم لكِ معلومات مفيدة وموثوق بها.

2. تحدثي إلى الخبراء

وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي تمتلئ بخبراء يقدمون لكِ نصائح مفيدة تساعدك على رعاية طفلك، مثل أطباء الأطفال، ومستشاري التربية، ومستشاري الرضاعة، ومعالجي الأسرة، ابحثي عن أسماء محل ثقة، وتواصلي معهم للحصول على نصائح سليمة.

3. استخدمي الحديث الذاتي الإيجابي، وقدمي لنفسك الرعاية الذاتية

الطريقة التي تتحدثين بها مع نفسك، لها تأثير كبير على ثقتك بنفسك، لذا احرصي على أن يكون صوتك الداخلي إيجابياً ومحفزاً، وابتعدي عن لوم نفسك أو الحديث بطريقة سلبية عن نفسك، ولا تترددي في تقديم الرعاية الذاتية لنفسك، سواء عبر الاهتمام بصحتك وجمالك، أو الاهتمام بحالتك النفسية أيضاً.

4. كوّني صداقات مع أمهات

ابحثي عن مجموعة من الأمهات لديهن أطفال في نفس المرحلة العمرية لطفلك، وستجدين كنزاً دفيناً من التعاون والراحة والدعم.

5. كوني انتقائية بشأن النصائح التي تستمعين لها

على الرغم من أن الأصدقاء أو أفراد العائلة قد يقدمون لكِ النصائح بحسن نية، لكن سماع النصائح في بعض الأحيان عن كل التفاصيل الصغيرة لرعاية الأطفال، قد يجعلكِ تشعرين وكأنك لا تفعلين أي شيء بنحو صحيح لطفلك.

كوني انتقائية بشأن النصائح التي تستمعين لها، ولا تقبلي النصائح إلا من أشخاص مقربين ومحل ثقة بالنسبة إليكِ، واحرصي على إيقاف المتعجرفين والمتطفلين، وعند قيام أحدهم بإسداء نصائح لكِ لا ترغبين في سماعها، غيّري الموضوع بلطف ودبلوماسية.

6. استمري في ممارسة شيء تجيدينه

بالتأكيد هناك نشاط أو اثنان لا يحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود، ويمكنكِ الاستمرار به بعد الإنجاب، وتمسكي بهذا النشاط واحرصي على ممارسته بانتظام، فهذا يشعركِ أنكِ تفعلين شيئاً متميزاً، ويعزز ثقتك بنفسك.

7. واجهي التحديات ومارسي المهام الصعبة على أي حال

في بداية رحلة الأمومة يكون كل شيء صعباً، حيث تقومين بالأشياء لأول مرة، سوف تجدين صعوبة حتى في الخروج مع طفلك في نزهة قريبة، ولكن صعوبة المهام لا تعني تركها، قومي بأداء المهام الصعبة ولا تفكري في محاسبة نفسك على الأداء النهائي، فقط واجهي التحديات وقومي بما يجب عليكِ فعله، وسوف يتحسن أداؤك بسرعة لا تتخيلينها، الأهم هو ألا تكوني قاسية على نفسك.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0