6.8 C
عمّان
2021-04-11
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

مفتي المملكة يوضح حكم إفطار مرضى كورونا في رمضان .. تفاصيل

 قال مفتي عام المملكة عبدالكريم الخصاونة، إن المريض بفيروس كورونا يحتاج الى السوائل والادوية والفيتامينات بحسب الأطباء، ولا يستطيع الاستغناء عنهم فلذلك ينصح ان يسأل الطبيب حول قدرته على الصيام او لا.

وأضاف الخصاونة أن من أرشده الطبيب المختص إلى الفطر لئلا يزيد سقمه أو ليستعين به على الشفاء والعافية أخذ بالرخصة والله سبحانه وتعالى أجاز ذلك مستندا إلى قوله تعالى ﴿أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾، شريطة أن يقضي ما عليه عند القدرة أي عند الشفاء من المرض.

وأشار إلى أن المريض الذي يكابر على مرضة ولا يفطر يعتبر بحكم الشرع والدين أثم شرعا لانه يؤذي نفسه، مستندا إلى قوله تعالى (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ).

ولفت إلى أن السليم المقيم المعافى فيجب عليه الصوم، ولا رخصة له في تركه، بل أولى به أن يحرص عليه زمن البلاء، ويتقوى بالصلة بالله والتوبة إليه سبحانه وتعالى مستندا إلى قوله تعالى {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}.

Share and Enjoy !

0Shares
29 0