28 C
عمّان
الخميس, 6 مايو 2021, 18:48
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

مجموعات المتقاعدين العسكريين (مطالبنا كرامتنا ) تثمن مواقف جلالة الملك

عبر متقاعدون عسكريون من مختلف الرتب العسكرية عن اعتزازهم بالمكارم الملكية السامية التي لم تنقطع يوما، وأكدوا أن توجيهات القائد الأعلى بالمباشرة بتنفيذ برنامج “رفاق السلاح” بإشراف مباشر من سمو ولي العهد، تأتي من حرص واهتمام جلالته بالقوات المسلحة والمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.
وأكدوا أن اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني الدائم بأبناء القوات المسلحة والمؤسسات الامنية، والمتقاعدين ومن هم على رأس عملهم، تأتي ضمن اهتمامات جلالته، فهو دائم التواصل معهم في كافة الميادين ويتفقد احوال رفاق السلاح .
يأتي ذلك خلال تشكيل مجموعة من المتقاعدين العسكريين المحاربين القدامى مجموعة على الفيس بوك اطلقت على اسمها ادارة مجموعات مطالبنا كرامتنا للمتقاعدين وتعمل لخدمة المتقاعدين من الناحية المعيشية ومتابعة امورهم وخدماتهم مع الجهات المسؤولة في الوطن وضمت المجموعه كل من المتقاعدين العسكريين (ابو ايوب الطعمات وطلال الشرفات ومحمد خليفات وسمير المصري ورائد المناصير وعمر الخلايلة وفراس الزغول ونعيم الخطيب) وقال ابو ايوب الطعمات ان المجموعه قامت بزيارة كل من مديرية الاسكان العسكري ومديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية وزيارة مؤسسة المتقاعدين العسكريين بهدف خدمة رفقاء السلاح

واضاف ابو ايوب الطعمات أن هذه الخطوات والمكارم الملكية أتت أوكلها في وقت قصير، حيث تم اطلاق محاور تعنى بالمتقاعدين من زيادة عدد المستفيدين من صندوق الاسكان العسكري وصندوق الائتمان العسكري واطلاق منصة الكترونية واضاف ابو ايوب انا المتقاعدين الان ليس مثل زمان حصلنا على الخير ولسى في كمان بفضل الله ثم ملكنا الغالي الانسان والجميع متوكلون على الرب الرحمن كما واكد السيد سمير المصري اننا لن ندخر اي جهد لدينا في سبيل تحقيق مطالب المتقاعدين العسكريين وعلى راسها زيادة الرواتب وتعديل علاوة غلاء المعيشه بحيث تتساوى مع الجميع بغض النظر عن الرتبه واضاف السيد رائد المناصير اننا في مجموعة مطالبنا كرامتنا مستمرون في المطالبه مع مواكبة العصر وما يطرأ من تغييرات على الساحه الوطنيه واننا نقف صفا الي صف مع الوطن وقائد الوطن وولي عهده الامين وشعارنا الدائم (الله-الوطن-الملك) واضاف السيد عمر الخلايله اننا نعمل في هذه المجموعه بروح الفريق الواحد مستمدين قوتنا من الله عز وجل ومن وقوف اخواننا المتقاعدين الذين هم منا ونحن منهم لتحقيق ما نصبوا اليه وقال السيد محمد خليفات لقد نذرنا انفسنا وكرسنا جل اهتمامنا من اجل خدمة الوطن وقائد الوطن واننا الرديف الثاني للقوات المسلحه ودائما جاهزون لكل ما يطلبه منا الوطن من تضحيات كما اكد السيد طلال الشرفات ان المتقاعدين تربوا ورضعوا حب الوطن وقائده منذ الطفوله وقدموا وضحوا بالكثير الكثير وقدموا الكثير وعلى الوطن ان يقدرهم ويثمن ما قاموا به وخاصه من تحسين ظروفهم الاقتصاديه وكما اضاف السيد نعيم الخطيب اننا هنا في هذه المجموعه نناشد كل متقاعد حر وشريف ان لا يفتح اذنيه لبعض من يقومون بركوب الموجه ويتسلقون على ظهر المتقاعدين من اجل تحقيق مآرب ومصالح شخصيه وان يرجحوا لغة العقل والمنطق ويميزوا بين الغث والسمين وفي اخر الحديث ثمن السيد فراس الزغول كل من يقوم بالوقوف مع المتقاعدين العسكرين من مؤسسات الدوله واصحاب القرار وممن يعنون بشئون المتقاعدين والذين يفتحون لنا ابوابهم من اجل ايصال هموم ومطالب المتقاعدين وفي نهاية اللقاء اضاف السيد سمير المصري وطالب جميع الدوائر الحكومية والمستشقيات تطبيق المسارات بشكل صحيح سيما وان المحاور أظهرت فتح مكاتب خاصة للتعامل مع المتقاعدين سواء بالمستشفيات او الدوائر الخدمية الحكومية .

Share and Enjoy !

0Shares