20.1 C
عمّان
الجمعة, 18 يونيو 2021, 0:22
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

بذور اللوتس تخفي العديد من الفوائد.. أبرزها محاربة الشيخوخة

ماخاناس، المعروف أيضاً باسم بذور اللوتس، يأتي من نبات يسمى الثعلب ينمو في المياه الراكدة للأراضي الرطبة أو البرك في شرق آسيا.https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?client=ca-pub-7387856868127414&output=html&h=280&slotname=6476659690&adk=3832772046&adf=3937686276&pi=t.ma~as.6476659690&w=710&fwrn=4&fwrnh=100&lmt=1623173590&rafmt=1&psa=1&format=710×280&url=https%3A%2F%2Femarat-news.ae%2F2021%2F06%2F08%2F372386%2F%25d8%25a8%25d8%25b0%25d9%2588%25d8%25b1-%25d8%25a7%25d9%2584%25d9%2584%25d9%2588%25d8%25aa%25d8%25b3-%25d8%25aa%25d8%25ae%25d9%2581%25d9%258a-%25d8%25a7%25d9%2584%25d8%25b9%25d8%25af%25d9%258a%25d8%25af-%25d9%2585%25d9%2586-%25d8%25a7%25d9%2584%25d9%2581%25d9%2588%25d8%25a7%25d8%25a6%25d8%25af-%25d8%25a3%25d8%25a8%25d8%25b1%2F&flash=0&fwr=0&fwrattr=true&rpe=1&resp_fmts=3&wgl=1&uach=WyJXaW5kb3dzIiwiMTAuMCIsIng4NiIsIiIsIjkxLjAuNDQ3Mi43NyIsW11d&dt=1623173590261&bpp=1&bdt=372&idt=122&shv=r20210603&cbv=%2Fr20190131&ptt=9&saldr=aa&abxe=1&cookie=ID%3Dc1b6714b43aa3e1f-22622a707dba00e5%3AT%3D1613465353%3ART%3D1613465353%3AS%3DALNI_MYq6XAlZxPgnlhiRkSIOxfMSeGRdw&prev_fmts=0x0%2C1140x280&nras=1&correlator=4258917532947&frm=20&pv=2&ga_vid=644129547.1610887713&ga_sid=1623173590&ga_hid=1879552740&ga_fc=0&u_tz=180&u_his=8&u_java=0&u_h=768&u_w=1366&u_ah=728&u_aw=1366&u_cd=24&u_nplug=3&u_nmime=4&adx=515&ady=1597&biw=1349&bih=568&scr_x=0&scr_y=0&eid=182982000%2C182982200&oid=3&pvsid=2150439030922207&pem=644&ref=https%3A%2F%2Femarat-news.ae%2Fsection%2F%25d8%25b7%25d8%25a8-%25d9%2588%25d8%25b5%25d8%25ad%25d8%25a9%2F&eae=0&fc=1920&brdim=0%2C0%2C0%2C0%2C1366%2C0%2C1366%2C728%2C1366%2C568&vis=1&rsz=%7C%7CpoeEbr%7C&abl=CS&pfx=0&cms=2&fu=128&bc=31&ifi=3&uci=a!3&btvi=1&fsb=1&xpc=BhD0YNi65m&p=https%3A//emarat-news.ae&dtd=128

وكثيراً ما استُخدم في الطب الصيني منذ 3000 عام، لفوائده المتعددة في الحفاظ على صحة الجسم، مثل:

1. المساعدة على الشبع.

تحتوي بذور اللوتس على نسبة منخفضة من الكوليسترول والدهون والصوديوم، ما يجعلها وجبة خفيفة مثالية لإشباع من يتبعون الحميات الغذائية لإنقاص وزنهم بطريقة صحية، كما أنها منخفضة السعرات الحرارية، مما يجعلها وجبة خفيفة مثالية لفقدان الوزن.

2. المساعدة على مقاومة أمراض الضغط والسمنة.

تعتبر بذور اللوتس من أهم العناصر المفيدة لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسمنة لزيادة نسبة المغنيسيوم وانخفاض الصوديوم.

3. خفض معدل السكر في الدم.

إذ يوصى مرضى السكر بتناولها بشكل منتظم لقدرتها على خفض مؤشر نسبة السكر في الدم لديهم.

4. محاربة الشيخوخة.

ثبت احتواء بذور اللوتس على إنزيم مضاد للشيخوخة يساعد على إصلاح البروتينات التالفة بالإضافة لاحتوائها على مادة الفلافونويد الطبيعية الموجودة أيضاً في القهوة، وتمنع الإصابة بالالتهابات والشيخوخة كما أثبت بعض الدراسات أن لها خصائص كمنشط جنسي.

5. تمد الجسم بكميات عالية من البروتين المفيد.

تعتبر بذور اللوتس من العناصر الغذائية الغنية بالبروتين بالإضافة لاحتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات والبروتين والفيتامينات بما في ذلك فيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين أ وهـ ومعادن أساسية أخرى مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0