20.1 C
عمّان
الخميس, 17 يونيو 2021, 23:42
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

النشامى ينهي الاستعداد لمواجهة الكويت في التصفيات المشتركة

الكويت – محمد الطوبل وبلال الغلاييني –
وفد اتحاد الاعلام الرياضي

ينهي اليوم المنتخب الوطني لكرة القدم تحضيراته المتعلقة بالمواجهة التي تجمعه مع المنتخب الكويتي الشقيق عند العاشرة من مساء يوم غد الجمعة على ستاد جابر الأحمد الدولي بالعاصمة الكويتية، في اطار التصفيات الآسيوية المشتركة (المجموعة الثانية)، والمؤهلة إلى بطولة كأس العالم في قطر 2022، والنهائيات الآسيوية التي تستضيفها الصين في العام 2023، وذلك من خلال المران الرئيسي الذي يخضع اليه مساء اليوم على ذات الملعب، وفيه سيركز المدير الفني للمنتخب الوطني البلجيكي فيتال على تطبيق الجمل التكتيكية التي سيعتمد عليها في المواجهة الحاسمة.
وتبلغ أهمية هذه المباراة بأن الفريق الفائز سيقطع شوطا كبيرا في التأهل إلى الدور الثالث (الحاسم) مع الفرق المتحصلة على افضل مركز ثان، كون المركز الأول لهذه المجموعة بات قريبا جدا من المنتخب الأسترالي، الذي ما يزال يحتفظ بصدارة المجموعة برصيد 18 نقطة.
ويدخل المنتخب الوطني أجواء المباراة بتطلعات الفوز ولا غيره حتى يتمكن من التقدم خطوة مهمة نحو التأهل من جهة، وابعاد منافسه المنتخب الكويتي عن فرص التأهل، حيث يملك “النشامى” حاليا 13 نقطة وتقدم للمركز الثاني بفضل الفوز الذي حققه على منتخب نيبال 3-0 في المباراة السابقة، فيما للمنتخب الكويتي 10 نقاط وبالمركز الثالث، ويأتي بعده بالمركز الرابع منتخب نيبال برصيد 6 نقاط، يليه منتخب الصين تايبيه بالمركز الخامس والأخير برصيد خال من النقاط.
باختصار شديد.. المنتخب الوطني سيحتاج للفوز على الكويت وأستراليا للتأهل أما في حال الفوز على الكويت والتعادل مع أستراليا سينتظر النتائج الاخرى وسيعتمد بشكل كبير على فارق الأهداف (لن تُعرف الا بعد نهاية المباريات كلها) أما في حال التعادل مع الكويت ونتيجة سلبية مع أستراليا فإن المجموعة الثانية لن يتأهل منها صاحب مركز ثاني.. والخسارة من أستراليا ستحرمنا من التأهل بنسبة كبيرة.
وكان الاتحاد الآسيوي وعلى ضوء انسحاب المنتخب الكوري الشمالي قرر في وقت سابق إلغاء نتائج مباريات صاحب المركز الثاني مع صاحب المركز الخامس في كل مجموعة من المجموعات الأولى وحتى السابعة، لضمان احتساب عدد متساوي من المباريات لجميع الفرق التي حصلت على المركز الثاني، وتفادي حصول عدم تكافؤ بين هذه المجموعات السبع والمجموعة الثامنة التي باتت تضم 4 منتخبات.
وأضاف اتحاد اللعبة الآسيوي: “بعد اعتماد عدد متساوي من المباريات لكل فريق، يتم اعتماد النظام التالي لتحديد أفضل أربعة (خمسة بعد تأهل قطر) منتخبات حاصلة على المركز الثاني:

  • أكبر عدد من النقاط في مباريات المجموعة.
  • فارق الأهداف في مباريات المجموعة.
  • أكبر عدد من الأهداف المسجلة في مباريات المجموعة.
  • اللعب النظيف.
  • أقل عدد من النقاط التي يتم احتسابها بالاعتماد على عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي يحصل عليها الفريق في مباريات المجموعة.
    -القرعة.

حديث النجوم

وأبدى نجم المنتخب الوطني بهاء فيصل في حديثه لوفد اتحاد الإعلام الرياضي عن سعادته بالمساهمة في فوز النشامى على نيبال 3 – صفر الاثنين الماضي، وأضاف فيصل ان الأنظار تتجه حالياً لمواجهة الكويت والهدف بالدرجة الأولى هو تحقيق الفوز والتقدم أكثر نحو الدور الثالث والحاسم من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، كما شدد مدافع المنتخب الوطني يزن العرب على أهمية مباراة الكويت وان الهدف الرئيسي هو التركيز على تحقيق الفوز بعيداً عن حسابات التأهل مع المجموعات الأخرى، مضيفاً ان التأهل ما زال بيد النشامى والفوز على الكويت سيمهد الطريق نحو العبور، وأكد العرب ان المنتخب الوطني يعيش أجواء إيجابية جداً واللاعبون عاقدون العزم على العودة من التصفيات ببطاقة التأهل لإسعاد جماهير الكرة الأردنية.

عين على الخصم

المنتخب الكويتي الذي استفاد كثيرا من برنامج التصفيات، خلد إلى الراحة منذ يوم 3 شهر حزيران (يونيو) الحالي، ما اعطى الجهاز الفني بقيادة الإسباني كاراسكو فرصة كبيرة لإعادة ترتيب أوراقه الفنية، ومنح اللاعبين فرصة التحضير بوقت كاف.
وفي اليومين الماضين كثف المنتخب الكويتي من تحضيراته، حيث تدرب على فترتين صباحية ومسائية، تم فيها التركيز على جوانب اللياقة البدنية والتطبيقات الفنية داخل الملعب حسب ما طالعته الصحافة الكويتية صباح أمس، والتي أكدت على أهمية المواجهة الحاسمة والمصيرية التي تجمع بين المنتخبين الشقيقين يوم غد الجمعة، موضحة أن منتخب بلادها سيسعى لتحقيق الفوز في هذه المباراة والتقدم نحو المنافسة مع بقية المنتخبات من المجموعات الأخرى لحجز بطاقة التأهل عن المجموعة الثانية كصاحب أفضل مركز ثاني على اعتبارا أن المركز الأول بات محجوزا للمنتخب الأسترالي.
ونشرت صحيفة القبس تقريرا كبيرا حول المباراة التي ستجمع المنتخبين الأردني والكويتي، حيث طالبت منتخب بلادها اللعب بالأسلوب المتوازن نظرا لما يتمتع به المنتخب الوطني “النشامى” من قوة هجومية، في الوقت الذي افردت فيه مساحات واسعة عن تصريحات مدرب “النشامى” فيتال وتركيزه عن الممواجهة المقبلة، والتي ستحدد مصير الفريقين في هذه التصفيات.
وركزت صحيفة الراي الكويتية على ضرورة أن يحقق المنتخب الكويتي الفوز والتقدم خطوة مهمة للانتقال إلى الدور الثاني، مثلما نوهت إلى انشغال الشارع الرياضي في (حسبة) التأهل إلى الدور الحاسم خصوصا وأن المنافسة بين الفرق التي تتنافس للحصول على افضل مركز ثاني دخلت في في صراع قوي ربما تتحدد فيه الفرق المتأهلة مع ختام الدور التمهيدي.
وشدد الاعلام الكويتي (الورقي والالكتروني) على أهمية هذه المباراة، والتي اعتبرها مفصلية لكلا الفريقين، في الوقت الذي ركز فيه على أن مدرب “الأزرق” الإسباني كاراسكو يدرس اعادة الثلاثي بدر المطوع ويوسف ناصر وعيد الرشيدي إلى التشكيلة الرئيسية في المباراة المقبلة أمام منتخبنا الوطني، بعد أن اراحتهم في المباراة السابقة أمام المنتخب الأسترالي والتي انتهت بفوز الأخير 3-0.

حسابات أولية

مع تصدر قطر مجموعتها فقد تأكد ضرورة تأهل أفضل ٥ منتخبات تحتل المركز الثاني إلى الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية بدلاً من ٤ في المجموعات الـ ٨

  • عُمان في المجموعة الخامسة اقتربت جداً من التأهل ، على الأغلب بعد الخصم سيكون منتخبها يمتلك (١٢ نقطة) وهي نقاط كافية للتأهل .. مع اعتبار أنه سيفوز في مباراتي أفغانستان وبنغلاديش
  • لبنان في المجموعة الثامنة اقتربت جداً من التأهل ، على الأغلب بعد الخصم سيكون منتخبها يمتلك (١٢ نقطة) وهي نقاط كافية للتأهل .. مع اعتبار أنه سيفوز على الأقل على تركمانستان.
  • الصين كذلك قريبة من التأهل في المجموعة الأولى .. تمتلك الآن ١٣ نقطة ولديها مباراتين مع المالديف (محسومة) وسورية .. أي في أسوأ الحالات سيكون المنتخب الصيني يمتلك بعد الخصم ١٠ نقاط واذا حقق تعادل مع سورية سيصبح لديه ١١ نقطة والفوز يمنحه ١٢ نقطة وهي نقاط جيدة جداً للتأهل .. من مصلحة منتخبنا أن تخسر الصين مع سورية في الجولة الأخيرة.
  • فيتنام هي قريبة كذلك من التأهل .. الآن تمتلك ١٤ نقطة ولديها مباراة مع ماليزيا محسومة أي أنها ستصل إلى ١٧ نقطة والإمارات تمتلك ١٢ نقطة ومرشحة (تقريباً فيما يتعلق بفيتنام) للفوز في المباراتين المقبلتين أمام إندونيسيا وفيتنام أين أنها ستصل إلى ١٨ نقطة وتتأهل كمتصدر وفيتنام في أسوأ الأحوال ستصل إلى ١١ نقطة بعد الخصم وهي نقاط جيدة للتأهل.
  • المجموعة الثالثة والتي تضم العراق وإيران والبحرين وهونغ كونغ وكمبوديا ..
    العراق تتصدر بـ ١٧ نقطة (مع احتساب نقاط هونغ كونغ في الجولة المقبلة) وهي نقاط جيدة للتأهل على الأقل كأفضل مركز ثاني برصيد ١١ نقطة بعد الخصم ولو أن إيران فازت في مباراتيها المقبلتين أمام كل من كمبوديا والعراق فإنها ستتأهل بالمركز الأول.
  • المجموعة الرابعة .. قد تكون أقل المجموعات قد يتأهل منها المركز الثاني ..

Share and Enjoy !

0Shares
0 0