الأربعاء, 4 أغسطس 2021, 10:24
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

قريباً: تشخيص فيروس كورونا عن طريق الرائحة خلال وقت قياسي

نجح علماء شركة روبوساينتفيك، التي يوجد مقرها في مقاطعة كامبردجشاير في بريطانيا، في صنع «مسبار» يستطيع أن يكتشف وجود شخص مصاب بكوفيد-19 في أي غرفة في غضون 15 دقيقة فحسب.

ومن شأن هذا المِجَس أن يوفر طريقة ميسورة التكاليف للكشف على سلامة أعداد كبيرة من الأشخاص في الأماكن المغلقة، كالغرف، ومقصورات الرحلات الجوية، ودور رعاية المسنين، والفصول الدراسية، والمكاتب والشركات.

ويستخدم المسبار الذي اخترعه علماء شركة روبوساينتفيك مجسات يمكنها أن تكتشف رائحة بعينها تنجم عن تغيرات كيماوية في بشرة وتنفس الشخص المصاب بفايروس كورونا الجديد.

وذكر أولئك العلماء أن الفايروس يقوم بتغيير المركبات العضوية الهشة التي تتكون منها رائحة الجسم البشري، ما يولِّد «بصمة» لا يمكن للإنسان التعرف اليها، ولكن يمكن ذلك من خلال جهاز يستطيع استيعاب تلك الرائحة. ويمكن تعليق هذا المسبار على الجدران، أو السقف. وتمكن برمجته على أساس أن يقوم بإرسال إشعار بوجود إصابة من خلال رسالة نصية، أو من خلال البريد الإلكتروني.

وقال علماء كلية الصحة والطب المداري في لندن، وجامعة درام إن دقة نتائج هذا المسبار تصل إلى ما بين 98% و100%. وسيكلف هذا الجهاز 5 آلاف جنيه استرليني.

وعلى رغم أن سعره مرتفع نسبياً، إلا أن من شأنه أن يقلل الحاجة الى إجراء فحوص PCR والفحوص السريعة بالنسبة لأعداد كبيرة من الموظفين والمسافرين.

ويقول العلماء الذين شاركوا في صنع هذا الجهاز واختباره إنه قادر على توفير تحليل للهواء الموجود في الغرفة، أو على متن الطائرة، في عربة القطار خلال نصف ساعة فقط. وإذا تم اكتشاف وجود كوفيد-19 في الغرفة أو المقطورة، فيتعين فحص جميع الأشخاص الموجودين فيها بشكل فردي، لتحديد المصاب من بينهم

Share and Enjoy !

0Shares
0 0