28 C
عمّان
الخميس, 6 مايو 2021, 19:20
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الصحة والجمال

خطر يُهدد صحتك في “الغسالة”

abrahem daragmeh

واجه عاملون في مستشفى ألماني لغزا محيرا، عندما استمرت بكتيريا مقاومة لعدة أنواع من الأدوية في الظهور على جلد الأطفال الخدج في وحدة العناية المركزة، إلى أن تمكنوا أخيرا من حل المعضلة والتوصل إلى مصدر البكتيريا، والذي شكل صدمة للجميع، حسب موقع “سكاي نيوز”.

وكانت اختبارات التلوث في الحاضنات، وكذلك بين العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين لامسوا الأطفال، قد جاءت كلها سلبية، أي أن أيا منهم لم يكن مصدر البكتيريا.

لكن الاختبارات كشفت أن بكتيريا تعرف بـ”Klebsiella oxytoca”، بقيت تظهر على جلد الأطفال. وهذه البكتيريا تشتهر بالعدوى المكتسبة من المستشفيات مثل الالتهاب الرئوي والتهابات المسالك البولية وعدوى الأنسجة الرخوة ونوع من التسمم بالدم الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى صدمة الإنتان.

وأوضح تقرير نشرته الجمعية الأميركية لعلم الأحياء الدقيقة، الجمعة، أن الأطباء بدأوا يشكون في أن تكون ملابس الأطفال هي مصدر البكتيريا، لذا قاموا باختبار الجوارب والقبعات المحبوكة التي أُعطيت للأطفال لإبقائهم دافئين، ليكتشفوا أنها المصدر بالفعل.

وبالعودة إلى غرفة الغسيل، وجدوا أن المستشفى يستخدم غسالة ملابس موفرة للطاقة، كتلك الموجودة في المنازل، وليس النوع الصناعي الذي يغسل في درجات حرارة عالية بالمطهرات، وهو النوع الذي تستخدمه المستشفيات.

وتم رصد البكتيريا في درج المنظفات، وعلى ختم الباب المطاطي في الغسالة المنزلية، بالإضافة إلى حوضين للغسيل في الغرفة.

وبعد أن تمت إزالة الآلة من المستشفى، توقفت العدوى أخيرا، ولحسن الحظ لم يتعرض أي من الأطفال للبكتيريا لوقت طويل ولم يصابوا بأمراض، لكن القضية كشفت خطرا محتملا مع “الغسيل المنزلي”.

إذا لم يكن في المنزل أي مرضى، فهذا يعني أنه لا يوجد خطر، كون جسم الإنسان “معتاد” على البكتيريا المحيطة به، إلا أن الوضع يختلف تماما إذا كان الشخص أو أحد المقيمين معه مصاب بالمرض.

في هذه الحالة، يجب رفع الحرارة في مجفف الملابس، ولمدة نصف ساعة على الأقل، فالتجفيف بالأجهزة الموفرة للطاقة لن يقتل الجراثيم.

وإذا لم تتمكن من تجفيف ملابسك بدرجة حرارة عالية، فقم بتعريضها لضوء الشمس المباشر ووضعها في الهواء الطلق، حيث تحتوي الشمس على بعض خصائص التعقيم، وفق ما يقول الخبراء.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

إحترس .. كارثة صحية يسببها شرب النسكافية صباحا

abrahem daragmeh

عتاد العديد من الأشخاص على تناول النسكافية صباحا ، ويجهل البعض ما يجعلهم يتعرضون لكوارث صحية ،تضر بالصحة الجسدية ،وخاصة المعدة .

وفقا لما نشرته صحيفة ” الديلى ميل ” إنه من المفاجئ أن يكون تناول النسكافيه الصباحي أمرًا خطيرًا على الكثيرين، خاصة الذين يتبعون حمية غذائية، لأنه يحتوي على عدد ضخم من السعرات الحرارية والسكريات.

اعتبر مختصون أن شرب النسكافيه يسبب أضرار بما يحتويه من حليب دسم ومخفوقات الكريم والشوكولاتة والمحليات الأخرى.

قالت اختصاصية التغذية، ليندي كوهين: إن”أكبر خطأ يرتكبه الناس مع النسكافية هو طلب كوب نسكافية سادة كبيرة الحجم أو شرب أكواب متعددة”.

أضافت: “مع النسكافية الصباحية، يجب عليك التفكير في كمية الحليب التي تضيفها إلى كوبك وكم الكريم والإضافات المختلفة”.

وتوصي ليندي بتناول كميات أصغر من النسكافية وعدم إضافة الكثير من المحليات والإضافات، فالإمتناع عن ذلك سوف يساعدك على خسارة 4.5 كيلوجرام أو عشرة بوندات خلال العام”.

وأوضحت ليندي أن “النسكافية الصغيرة التي تحتوي على حليب كامل الدسم تحتوي على نفس القدر من السعرات الحرارية كقطعة من الخبز، في حين أن النسكافية المتراكمة مع حليب كامل الدسم يعادل تناول شطيرة من السعرات الحرارية. إن أسهل طريقة للحصول على صحة أكثر – ومنع التعرض لوعكات معوية هو بخفض السكريات لمنع أولا، الاضطرابات المعوية وثانيا،عسر الهضم والانتفاخ وثالثا، السمنة”.

ونصحت ليندي بالآتي حتى لا نقع فريسة الأمراض:

– قطع المحليات والسكريات في النسكافيه.

– درب نفسك على ذلك لأسابيع لتعتاد على المذاق، فسرعان ما سيتكيف ذوقك، وستساوي ملعقة صغيرة من السكر 1.2 كيلوجرام أو 2.6 رطل من السكر على مدى عام!

– إجراء هذا التغيير البسيط يمكن أن يكون له فوائد كبيرة على صحتك ورغباتك وبشرتك ونشاطك.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

تدميع العين قد يعود لهذه الأسباب

abrahem daragmeh

يُمكن تعريف دموع العين بأنّها عبارةٌ عن إفرازاتٍ تنتجها الغدد الدمعيّة في العين وأسفل الجفون تحديداً، وللدّموع أهمّية كبيرة للعين تكمن في أنّها تُحافظ على رطوبتها وتحميها من الجفاف، بالإضافة إلى تنظيفها من أيّ جراثيم وأوساخ قد تدخل فيها.

ويُعتبر تدميع العين من الأمور الشائعة التي قد تحدث لعدّة أسباب، نُعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

الحساسية

هناك بعض المواد المُثيرة للحساسية مثل وبر الحيوانات الأليفة والأعشاب والعطور والضوء السّاطع والدّخان والهواء النّاتج عن تحرّك أوراق الأشجار بالإضافة إلى التعرّض لبعض المواد الكيميائيّة والضّباب الدخاني.

هذه العوامل يُمكن أن تُسبّب ردّ فعلٍ من قبل العين عن طريق تدميعها، نتيجة تهيّجها وزيادة إفراز الدّموع منها مصحوبةً بحرقةٍ وحكّة في بعض الأحيان.

الإلتهابات

تتمّثل بالإصابة بالتهاب الملتحمة أو التهاب الجفن. ويُرافق حدوث هذه الحالة ظهور أعراضٍ أخرى إلى جانب تدميع العينين، أبرزها احمرارهما والشّعور ببعض الألم فيهما بالإضافة إلى زغللة الرؤية وشعورٍ شبيهٍ بوجود رمال في العينين.

جفاف العين

يُعد من الأسباب الشائعة التي قد تؤدّي إلى تدميع العين، وتحدث عندما تتعرّض للإصابة بالإلتهاب بالإضافة إلى دخول أيّ جسمٍ غريب على العين.

إنسداد في قنوات الدمع

تُعدّ هذه الحالة من الأسباب الكامنة وراء تدميع العين؛ بحيث تُصبح غير قادرة على تسريب الدّموع من القنوات الدمعيّة الخاصّة بذلك.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0