16.1 C
عمّان
الأربعاء, 30 نوفمبر 2022, 21:02
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الفيصلي يحل ضيفا ثقيلا على معان.. وشباب الأردن يواجه الصريح

 يحل الفيصلي ضيفا ثقيلا على نظيره معان ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة والأخيرة من مرحلة ذهاب دوري المحترفين لكرة القدم لموسم 2022، في اللقاء الذي يحتضن أحداثه ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء عند الساعة الثامنة والنصف مساء الجمعة.
ويسعى الفيصلي لتسجيل الانتصار السادس على التوالي في بطولة الدوري، وإنهاء مرحلة الذهاب متصدرا في حال تحقيق الفوز، دون النظر إلى أي نتيجة أخرى لمنافسه المباشر الوحدات.
ويسبق هذا اللقاء مباراة شباب الأردن والصريح، التي ستقام على ستاد عمان الدولي عند الساعة السادسة مساء، في مواجهة تحمل في طياتها الكثير من معاني التعويض وإيقاف سلسلة النتائج السلبية لدى الفريقين، بعد خسارتين متتاليتين في الجولتين الماضيتين. وتتواصل منافسات الجولة غدا بمواجهتين، إذ تجمع الأولى السلط ومغير السرحان على ستاد عمان، فيما يستقبل الوحدات نظيره الجزيرة على ستاد الملك عبد الله الثاني، وتختتم مباريات الجولة بعد غد، عندما يواجه سحاب نظيره الرمثا على الملعب ذاته، وختاما بلقاء شباب العقبة والحسين إربد على ملعب العقبة.
شباب الأردن.. الصريح
يتطلع المدير الفني لفريق شباب الأردن وسيم البزور إلى انتشال فريقه من دوامة النتائج السلبية، وإيقاف النزيف النقطي الذي يلازم الفريق مؤخرا، والذي يبعده شيئا فشيئا عن المربع الذهبي ومراكز المقدمة، وذلك بعد أن وقف في المركز السادس قبل انطلاق هذه الجولة وبرصيده 13 نقطة، وهو الرصيد النقطي ذاته لسحاب الذي يحل في المركز السابع.
ويفتقد “أسود غمدان” لورقتين مهمتين في المواجهة تتمثل بغياب زيد أبو عابد ومحمد ذيب بداعي الإيقاف.
ومن المتوقع بأن يدفع البزور بتشكيلة مكونة من: أحمد جعيدي، شوقي القزعة، سليم عبيد، كارلوس، فيصل أبو شنب، فضل هيكل، أحمد صبرة، حمزة النعيم، وسيم ريالات، خالد الدردور، دوجلاس.
وعلى الطرف الآخر، يبحث المدرب الشاب الجديد للفريق ماهر العجلوني، وهو الذي يبلغ من العمر 26 عاما فقط، إلى تسجيل انطلاقة مثالية في عالم التدريب، بعد أن تسلم قيادة الفريق خلفا للمدرب السابق محمد العبابنة، الذي قدم استقالته عقب الخسائر المتتالية التي أحاطت بالفريق مؤخرا، وجعلته في المركز الأخير على سلم الترتيب وبرصيد 7 نقاط فقط.
ويأمل العجلوني بأن يدشن انطلاقته التدريبية بصورة جيدة، من خلال العودة بنقطة على الأقل من ميدان منافسه.
ويتمتع الصريح بكوكبة من اللاعبين المميزين، إلا أن سلبية الفريق تتمثل باستمرار في انخفاض اللياقة البدنية بصورة واضحة، والتي أفقدته الكثير من النقاط في الشوط الثاني، ومن أبرز اللاعبين في الفريق؛ مصطفى أبو مسامح، سليمان الخطيب، يزن عبد العال، عدي ارقيبات، قصي نمر، إبراهيم الخب، علي أبو عبطة، خالد صياحين، أشرف المساعيد، معاذ محمود، محمد أبو عرقوب.
معان – الفيصلي
بعد أن سجل معان انتصارا ثمينا في الجولة الماضية على سحاب، ومتقدما للمركز التاسع برصيد 9 نقاط، يأمل الفريق في إيقاف متصدر الدوري نظيره الفيصلي الذي يسجل أفضل انطلاقة له منذ مواسم عدة، مع تميزه دونا عن بقية الفرق، باعتباره الفريق الوحيد الذي لم يخسر في الدوري حتى اللحظة.
ولم يحقق معان الفوز مطلقا على الفيصلي في أي مواجهة سابقة بين الفريقين في بطولة الدوري، إذ خسر في مناسبتين، وتعادل مثلهما، مسجلا 4 أهداف فقط مع تلقيه 7 أهداف خلال المباريات الأربع الماضية.
ويفتقد معان خدمات مدافعه الهداف علي المصري بداعي الإيقاف، وهو الذي نجح في انتشال الفريق من المركز الأخير في الجولة الماضية، بهدفين في شباك سحاب، ما يجعل تعويضه أمرا غير سهل من قبل المدير الفني إسلام جلال، الذي يعود لأندية المحترفين بصورة جيدة بعد غياب طويل لأكثر من 6 مواسم.
ومن المتوقع بأن تتكون تشكيلة معان من: محمد أبو نبهان، يزن الغرابلة، أيسر صباح، عاصم القضاة، طلال الحواري، خالد الردايدة، محمد العدوان، إباء الرمحي، خالد البري، وليد الدرايسة وأحمد المنجد.
فيما يأمل الفيصلي في مواصلة إسعاد جماهيره العريضة، والتحليق في صدارة الترتيب وضمان القمة قبل الاستراحة القصيرة، منتشيا بانتصارات ثمينة بالنتائج، وبأداء رفيع المستوى ويتحسن تدريجيا من مواجهة لأخرى.
ويعلم أبو عابد صعوبة المواجهة أمام المنافس الوحيد الذي أوقف الفريق بنتيجة التعادل في بطولة الدرع مطلع الموسم الحالي، مع إبدائه الاحترام لجميع المنافسين دون النظر إلى مراكزهم والنتائج المسجلة خلال منافسات الموسم، فيما يجد في المواجهة فرصة مهمة لتعزيز حظوظ الفريق في البقاء بالصدارة وحيدا شريطة الفوز، أو تعثر منافسه المباشر الوحدات في مبارياته المقبلة.
ويحتفظ أبو عابد في قائمته الأساسية بعدد من الأسماء التي تقدم حضورا طيبا مع الفريق في الآونة الأخيرة، وهم: يزيد أبو ليلى، إحسان حداد، حسام أبو الذهب، أنس بني ياسين، سالم العجالين، نزار الرشدان، عبيدة السمارنة، يوسف الرواشدة، مجدي عطار، حاتم الروشدي ومحمد العكش.

Share and Enjoy !

Shares