18.1 C
عمّان
الجمعة, 12 أبريل 2024, 21:09
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

رئيس اللجنة المحلية للتنظيم والأبنية في منطقة حوارة
مشاريع خطوط المياه دمّر شوارع المنطقة وألحق الضرر بها


إربد – رائد طبيشات
قال رئيس اللجنة المحلية للتنظيم والأبنية في منطقة حوارة بشار غرايبة أن تأخر مشروع تمديد خطوط المياه في منطقة حوارة قد ساهم بشكل كبير بتدمير البنية التحتية وألحق الضرر بشوارع المنطقة وأنه وفي حال الانتهاء من هذا المشروع ستشهد المنطقة اهتماماً كبيراً من بلدية إربد الكبرى وتعبيد العديد من الشوارع التي تضررت مشيراً إلى أنه تمّ تنفيذ وعمل فتوحات لبعض الشوارع وعمل كندرين لشوارع أخرى وتركيب العديد من وحدات الإنارة ( LED ) الموفّرة للطاقة.
وأضاف الغرايبة أن مستوى النظافة والبيئة ضمن حدود المنطقة جيد جداً حيث يقوم على تنظيف المنطقة ( 12 ) عامل وطن وهذا العدد لا يعتبر كافياً لمنطقة تشهد اكتظاظ سكاني مشيراً بهذا الصدد أن البلدية قامت بتعيين ( 75 ) عامل وطن جديد ومن المتوقع رفد المنطقة بعدد من العمّال للإبقاء على ديمومة النظافة بالإضافة إلى أن المنطقة قد استلمت مؤخراً ( 25 ) حاوية إضافية سيتم توزيعها على الأحياء بشكل عادل وهذه الأمور بمجملها ستعمل على تحسين الوضع البيئي في المنطقة مناشداً المواطنين بضرورة التعاون مع البلدية في هذا المجال وذلك بالتقيد بأوقات إخراج النفايات حتى يتمكن عمال الوطن من القيام بعملهم على أكمل وجه.
ونوّه الغرايبة إلى أن منطقة حوارة تعتبر بلدية بحدّ ذاتها إذ يستطيع المواطن إنجاز كافة معاملاته من خلال المنطقة مشيراً إلى أن التحصيلات المالية للمنطقة بلغت عام 2022 حوالي (156) ألف دينار بالإضافة إلى أن هناك العديد من المواطنين يقومون بدفع ما يترتب عليهم من ذمم ومسقفات في مركز البلدية وأنه تم إصدار 1558 مخطط موقع وترسيم وإجراء 466 معاملة بيع وإصدار 272 إذن أشغال وإجراء 25 معاملة إفراز.
وتطرّق الغرايبة إلى أهم احتياجات المنطقة والمتمثلة في إنشاء خطوط لتصريف مياه الأمطار لبعض الشوارع وخاصة أمام مسجد الرحمن وتكملة خط تصريف مياه الأمطار في وادي حوارة إلى نهايته وزيادة عدد عمال الوطن في المنطقة كون المنطقة تقع ضمن حدودها حدائق الملك عبد الله الثاني والتي تحتاج إلى عناية كبيرة للحفاظ على نظافة محيط الحدائق وكون المنطقة تعتبر مدخل للمدينة من الجهة الشرقية وضرورة عمل أسوار للمقابر الموجودة وزراعة بعض الجزر الوسطية.
وقدّم الغرايبة الشكر الموصول لرئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي على اهتمامه ودعمه المستمر لمنطقة حوارة مشيراً إلى أن البلدية هذا العام ستشهد مزيداً من تقديم الخدمات للمواطنين وأنها تعمل بشكل كبير وتسير بالاتجاه الصحيح وفق قدراتها كما قدم الشكر لوحدة العلاقات العامة والإعلام ، هذه الوحدة التي باتت تلعب دوراً كبيراً ومحورياً في تسليط الضوء على إنجازات الدوائر والمناطق التابعة لبلدية إربد الكبرى.

Share and Enjoy !

Shares