30.1 C
عمّان
الأحد, 14 يوليو 2024, 17:22
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني يقيم ندوة حزبية في لواء البتراء

اقام حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني ندوة حوارية بعنوان ” الحياة الحزبية في الاردن الحاضر والمستقبل” في فندق الموفنبيك بمدينة البتراء.
وتحدث خلال الندوة الامين العام لحزب الوحدويون الديمقراطي الاردني د. راكان ابو طرية عن الحياة الحزبية في الاردن من خلال تعريف دور واهداف ووظائف الحزب السياسي والتي تصب اهداف الحزب بالسعي الى الوصول الى السلطة من خلال العمل الجماعي المنظم. والعمل على حماية حقوق الاعضاء الحزبيين من خلال الضمانات الملكية ومخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، والتي دعت الى مشاركة قوية وفعالة للشباب والمرأة في الاحزاب السياسية.
واشار ابو طرية الى ضرورة ان تبني الاحزاب برامجها وانشطتها بالعمل على جذب الشباب والمرأة وتشجيعهم في الانخراط بالعمل الحزبي من خلال محاكات تلك البرامج مشاكلهم وهمومهم. والعمل على تقديم الحلول والتصورات الواقعية لمشاكل الشباب والمرأة لبعث الأمل فيهم بالتغيير.
وبين ابو طريه ان حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني هو حزب وسطي التفكير وموالي للقيادة الهاشمية والدولة الأردنية “ارضا وشعبا”، وقيادته وكوادره من من كافة شرائح المجتمع الاردني من مختلف محافظات المملكة ويضم في صفوفه كفاءات شبابية كبيرة من كلا الجنسين تصل نسبتهم الى (70%) .

الأمين العام المساعد لإقليم الجنوب المهندس عبدالله المدادحة قال بان الحياة الحزبية في تاريخنا شهدت الكثير من التقلبات والمنعرجعات أدت الى وجود فجوة في التاريخ الحزبي في وطننا الحبيب، وبما ان الديمقراطيات الحديثة اثبتت فعاليتها ونجاحها على جميع الإصعدة السياسية والاقتصدية الاجتماعية وان هذا النجاح ما كان ليتم إلا من خلال العمل الحزبي والحكومات البرلمانية فلا يوجد سبيل الى تحقيق مثل هذه النجاحات إلا بإعادة الحياة الحزبية وتفعيل دورها في المجتع.
واضاف المدادحة أننا في حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني نضع على سلم اوليتنا توعية مجتمعنا الاردني حول العمل الحزبي ودور المرأة والشباب في العمل الحزبي والسياسي لما لتوعيتهم من دور اساس في تقدم العملية السياسية التي تنعكس بدورها وترمي بثمارها باتجاه دفع عجل الاقتصاد والتقدم، وبما اننا جزء لا يتجزاء من هذا النسيج الوطني الحر ومن اجل تحقيق الاهداف المرجوة من الاوراق النقاشية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وتماشيا مع توجيهاته، ارتأينا اقامت مثل هذه الجلسات الحوارية حول الحياة الحزبية في الاردن واجب وطني لا يمكننا أن ننأ بأنفسنا عنه.
وفي نهاية اللقاء جرى حوار واسع وسط حضور كبير من اهالي المنطقة في منطقة وادي موسى بالبتراء، تم من خلال الاجابة على كافة الاسئلة التي تم طرحها .

Share and Enjoy !

Shares