6.1 C
عمّان
الأربعاء, 21 فبراير 2024, 8:00
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الرياضة والشباب

مفاجأة.. رونالدو يفكّر جدياً بالعودة إلى ”ريال مدريد“!

abrahem daragmeh

ما زاد الطين بلة هو الأزمة الأخيرة بين اللاعب والمدرب الإيطالي للبيانكونيري ماوريسيو ساري

كشفت صحيفة “آس” الإسبانية نقلاً عن مصادر إيطاليّة أنّ “النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يفكّر جدياً بالرحيل عن يوفنتوس، والعودة إلى نادي ريال مدريد مرّة أخرى”. وأوضحت الصحيفة أنّ “رونالدو سيعقد اجتماعاً مع مسؤولي يوفنتوس مباشرة بعد عودته من البرتغال، حيث يخوض مع منتخب بلاده مبارتين دوليتين”.

ووفقاً للصحيفة، فإنّ “ما زاد الطين بلة، هو الأزمة الأخيرة بين اللاعب والمدرب الإيطالي للبيانكونيري ماوريسيو ساري، والذي استبدل رونالدو في آخر مباراتين للفريق في وقت مبكر، وهو ما تسبب في غضب اللاعب بشدة”.

ومن المتوقع أن يتم تأجيل الكشف عن القرار النهائي حتى نهاية الموسم، ومعرفة ما سيحققه “الدون” مع الفريق الإيطالي سواء على المستوى المحلي أو المستوى القاري.

Share and Enjoy !

Shares

قضية ميسي وتجديد عقده مع برشلونة تطفو على السطح مجدداً

abrahem daragmeh

وقال أبيدال في لقاء صحفي مع الموندو ديبورتيفو: “المحادثات تمت بالفعل، لا أعرف إذا كان لدينا أخبار قريباً لأن القرار بيد اللاعب”.

وأمضي الدولي الأرجنتيني 18 عاماً في صفوف برشلونة منذ طفولته وأشارت العديد من التقارير بأنه يملك الصلاحية بإنهاء عقده في نهاية أي موسم عندما يريد، علماً أنّ عقده الحالي سينتهي في 2021.

وردّ أبيدال زميل ميسي السابق عن موعد الإعلان عن تجديد العقد: “سنعرف عندما يتم الأمر، أنا إيجابي”.

وجدد ميسي عقده 8 مرات مع برشلونة وتشير التقارير إلى تقاضيه 580 ألف يورو أسبوعياً، وهو أعلى أجر للاعب في الدوري الإسباني.

وأوضح أبيدال أيضاً أنّ برشلونة دخل جدياً في مسألة تجديد عقد الواعد فاتي أيضاً عقب المستوى الجيد الذي قدمه هذا الموسم.

Share and Enjoy !

Shares

منتخب الأردن يطلق تحضيراته لمواجهة تايوان

abrahem daragmeh

طوى المنتخب الأردني صفحة الخسارة أمام أستراليا “0-1″، وبدأ مساء اليوم السبت تدريباته، استعدادا لاستضافة تايوان الثلاثاء المقبل، على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

وكان منتخب الأردن قد تراجع للمركز الثالث، في المجموعة الثانية، بعدما توقف رصيده عند “7 نقاط”، متأخرا بفارق الأهداف عن الكويت، فيما تتصدر أستراليا الترتيب بـ”12 نقطة”.

وقاد المدرب البلجيكي، فيتال بوركلمانز، مران النشامى بمشاركة كافة اللاعبين، باستثناء محمد الدميري الذي اتضح أنه يعاني من إصابة، ستبعده عن الملاعب لمدة أسبوعين.

وقد يجري بوركلمانز تعديلات على التشكيلة، في المباراة المقبلة، من خلال الدفع بموسى التعمري منذ البداية، والاستفادة من خبرة خليل بني عطية، وأنس بني ياسين، وجاهزية فراس شلباية.

وفي المقابل، وصل وفد منتخب تايوان العاصمة عمان، حيث أجرى عصر اليوم أول تدريباته، على ملعب الأمير حسين في السلط.

ويتأهل بطل كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني، إلى الدور الحاسم من تصفيات مونديال 2022، مع ضمان مشاركة هذه المنتخبات في النهائيات الآسيوية المقبلة.

Share and Enjoy !

Shares

سلة الوحدات تواصل الصدارة بفوز مثير على الجبيهة

abrahem daragmeh

احتفظ الوحدات بصدارة الدوري الممتاز لكرة السلة، بعدما حقق مساء اليوم الجمعة فوزًا مثيرًا “81-76” على الجبيهة والتي جمعتهما على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وأنهى الوحدات بذلك مرحلة الذهاب متصدرًا بـ 10 انتصارات، ويمني النفس لمواصلة انتصاراته في المرحلة المقبلة للفوز بأول لقب في تاريخ النادي.

واعتمد الوحدات في المباراة على صانع ألعابه محمود عابدين وسامي بزيع وأبو رقية والزيتاوي تحت السلة.

واستطاع فريق الجبيهة من رد أطماع الوحدات، حيث فرض أفضليته النسبية بفضل التحركات النموذجية لمحمد خلف وأحمد عبيد وبسطامي، لينتهي الربع الأول بتقدمه 21-19.

وفي الربع الثاني، نجح الجبيهة بتوسيع الفارق إلى 7 نقاط، مع محاولات وحداتية لتقليص النتيجة.


وتألق لاعبو الجبيهة في إمطار سلة الوحدات بفضل تألق محمد عمر لينتهي الربع الثاني بتقدمهم بنتيجة “46-33”.

وواصل الجبيهة أفضليته بالربع الثالث، وقصف سلة الوحدات في وقت عانى فيه الوحدات من سوء التركيز، ليتقدم 67-50.

وشعر الوحدات في الربع الأخير بحرج موقفه، ليقدم لاعبوه أداءً مغايراً، حيث تألق عابدين وبزيع في تقليص الفارق، إلى أن وصل إلى 4 نقاط.

واعتمد الوحدات في الدقائق الأخيرة، على سلاح الثلاثيات عن طريق بزيع وحماشة لينجح الفريق في قلب النتيجة في الثواني الأخيرة ويخرج في النهاية فائزاً بنتيجة 81-76.

Share and Enjoy !

Shares

ميسي: لطالما أحببت الفوز على البرازيل

abrahem daragmeh

أكد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، مساء الجمعة، عقب مباراة السوبر كلاسيكو أمام المنتخب البرازيلي، والتي استطاع أن يظفر بها منتخب التانغو 1-0، أنه لطالما أحب الفوز على منتخب السامبا.

وقال ميسي: “لطالما أحببت الفوز على البرازيل وهذا أمر جيد، فعندما تفوز فإنه يمكنك العمل بكل هدوء”.

وأوضح “في الحقيقة كان الفوز مكلفا بعض الشيء، حاولنا اللعب في بداية اللقاء ولكننا وقعنا في بعض الأخطاء استغلها الخصم ليقوم بهجمتين مرتدتين، ومنذ تلك اللحظة لجأنا إلى بذل مجهود أكبر”.

وأضاف قائد برشلونة “أعتقد أن الشوط الثاني تحسنا كثيرا، وبصفة خاصة على المستوى الدفاعي، إذ أخفق الخصم في صناعة أي فرض في عدة مناسبات بالمباراة”.

وأردف: “ركضنا كثيرا في المباراة، ولكن هذه هي المباراة التي يجب أن نقدمها أمام البرازيل وألا ندعه يحتفظ بالكرة كثيرا ونكون على مقربة من خطوطه الأمامية بشكل دائم، لأننا إذا لم نفعل ذلك فسيسببوا لنا العديد من الأضرار، فلديهم لاعبين جيدين وجودة كبيرة في الخطوط الأمامية، كانت مباراة متكافئة للغاية ومن الإيجابي أننا استطعنا الفوز”.

وفيما يتعلق باحتمالية مشاركته في اللقاء الودي المقبل أمام أوروغواي، فـأنهى تصريحاته قائلا: “لقد ركضنا كثيرا، ويجب أن ننظر إلى طريقة استعادة حالتي، ولكن إذا كان يود المدير الفني أن أشارك يوم الاثنين فبالتأكيد أنا قادر على المشاركة”.

Share and Enjoy !

Shares

عقب خسارة النشامى امام استراليا ..المدير الفني للمنتخب “فيتال” يشتبك مع الصحفيين(فيديو)

abrahem daragmeh

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو اشتباك المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم البلجيكي فيتال بوركلمانز مع الصحفيين عقب المباراة مع منتخب استراليا والتي انتهت بخسارة منتخبنا الوطني.

وقبل الاشتباك غادر الصحفيون المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء، عقب طريقة رده على أسئلة الإعلاميين.

ووجه الإعلامي في القناة الرياضية قدري حسن سؤالا الى فيتال قال فيه: “بعد أن خسرنا 5 نقاط من المباريات السابقة، الا يجد فيتال بأن الوقت قد حان لتحمل المسؤولية والرحيل عن الكرة الاردنية؟”، لكن فيتال رد بانه سؤال غبي.

وعقب رد فيتال ، انسحب الصحفيين من المؤتمر، ما جعله يغضب اكثر.

وبعد مغادرة فيتال، لحق الصحفيين الى خارج الملعب، ليشتبك معهم.

Share and Enjoy !

Shares

فوز العراق على ايران بستاد عمان

abrahem daragmeh

اعتلى المنتخب العراقي لكرة القدم صدارة المجموعة الثالثة بالتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 بعد فوزه على منتخب ايران بنتيجة 2-1 في المباراة التي اقيمت اليوم على ستاد عمان.

وشهدت المباراة حضورا جماهيريا كبيرا في مدرجات ستاد عمان في ظل أهمية المباراة وقوة الفريقين.

ونجح المنتخب العراقي في تسجيل هدف الفوز الثمين في الدقيقة الأخيرة من المباراة بعد ان كانت النتيجة تشير الى التعادل 1-1 لتنطلق افراح العراقيين الذين حرصوا على مؤازرة منتخبهم من الملعب مباشرة.

وبهذا الفوز تصدر المنتخب العراقي المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط يليه منتخب البحرين برصيد 8 نقاط ثم ايران برصيد 6 نقاط.

Share and Enjoy !

Shares

خسارة منتخبنا الوطني أمام استراليا بـ”0-1″

abrahem daragmeh

خسر المنتخب الوطني لكرة القدم امام منتخب استراليا بنتيجة 0-1 في المباراة التي اقيمت اليوم الخميس على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، بحضور سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، وسمو الأمير هاشم بن عبدالله الثاني وسمو الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد كرة القدم.

وجاءت المباراة في إطار منافسات المجموعة الثانية بتصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023. وجاء هدف الفوز الاسترالي في الدقيقة الثالثة عشر عن طريق اللاعب ادم تاغرت في المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا.

ولم يقدم المنتخب الوطني المستوى المطلوب في الشوط الأول من المباراة الذي شهدت تفوقا استراليا فيما نجح المنتخب الوطني في الشوط الثاني بتقديم عرضا جيدا تفوق فيه على المنتخب الاسترالي بعد اشراك اللاعبين موسى التعمري وحمزة الدردور وسالم العجالين ولكن دون التمكن من التسجيل رغم الفرصة الكثيرة التي أهدرها لاعبونا لينتهي اللقاء بفوز استراليا. وكان المنتخب الكويتي نجح اليوم أيضا في تحقيق فوز كبير على منتخب الصين تايبيه ضمن نفس المجموعة. ويواصل منتخب استراليا صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة ثم الكويت برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن منتخبنا صاحب ال 7 نقاط ثم نيبال ب 3 نقاط واخيرا الصين تايبية بدون نقاط

Share and Enjoy !

Shares

خطة أسترالية لفتح ثغرة بدفاع منتخب الأردن في عقر داره

abrahem daragmeh

يسعى منتخب أستراليا إلى تحقيق الفوز على الأردن في المباراة التي تجمعهما غدًا الخميس، على ستاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

ويدرك منتخب أستراليا أن الفوز على صاحب الأرض سيحقق جملة أهداف تتمثل بحسم تأهله، ورد الاعتبار أمام الأردن بعد الخسارة التي مني بها أمامه بداية العام الحالي بكأس آسيا في الإمارات، إلى جانب كسر قاعدة أن الأرض تساند أصحابها، وتحقيق أول فوز على النشامى في أرضه وبين جماهيره.

ونشرت صحيفة “ftbl” الأسترالية، مساء اليوم الأربعاء، تقريرًا شاملًا يتحدث عن تطلعات منتخبها في مباراة الغد، مدعومًا بعدة تصريحات للمدربين واللاعبين.

هيمنة أصحاب الأرض

وتشير الصحيفة إلى أن الأردنيين يتمتعون بسجل جيد على أرضهم ضد أستراليا بعد فوزهم عامي 2012 و2015 خلال تصفيات كأس العالم.

وبدوره يرفض المدير الفني لأستراليا جراهام آرنولد، استمرار سيادة مقولة أن الأرض تساند أصحابها دائمًا، خلال مباريات الأردن وأستراليا وتحديدًا قبل مواجهة الغد.

ويقول آرنولد عن خسارة منتخبه أمام الأردن في نهائيات آسيا الأخيرة: “الآن نحن في بطولة مختلفة تمامًا، الوقت مختلف ولدينا لاعبون مختلفون لم يكونوا معنا في ذلك الوقت، وكانت لدينا إصابات مؤثرة”.

وأضاف آرنولد: “لقد تعلمنا من درس الماضي، والآن حان المستقبل، ومباراة الغد لا تشكل لنا انتقامًا من خسارة سابقة”.


إستراتيجية بوركلمانز

وكشفت الصحيفة الأسترالية أن الفريق الأردني يلعب على الهجمات السريعة والمنظمة بطريقة قوية بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز.

وقال بوركلمانز بهذا الصدد: “يجب أن نهاجم. عندما تلعب ضد منتخبات كبرى مثل أستراليا. إذا كانت لديهم الكرة في الصندوق فسيسجلون، لكن عندما تُصعب الأمر عليهم، تكون لديك أيضًا الفرص للتسجيل”.

وأضاف “أخبرت لاعبي منتخب الأردن أننا يجب أن نلعب بطريقة الضغط العالي على المنافس، يجب أن نلعب على الجانب الآخر دائمًا من الملعب وننقل الضغط إليهم”.

التحلي بالصبر

من جهته يتوقع الجناح الأسترالي مارتن بويل، أن تكون هناك حاجة إلى الكثير من التحلي بالصبر قبل تسجيل الأهداف في مرمى الأردن.

وقال مارتن: “أفضل الفرق في العالم تتحلى بالصبر، سنعمل على تحريك الكرة كثيرًا من أجل فتح الثغرات في الدفاع الأردني، فهذه أفضل طريقة للتعامل مع منافسنا في مباراة الغد”.

من جهته يرى المهاجم آدم تاجارت: “في حال لم نتمكن من اختراق دفاع منتخب الأردن، فعلينا الاعتماد على الكرات العالية، لدينا الكثير من اللاعبين الكبار الذين يستطيعون تسليم الكرة بشكل جيد”.

Share and Enjoy !

Shares

المنتخب في مواجهة قوية أمام استراليا اليوم

abrahem daragmeh

يتسلح المنتخب الأردني بالتاريخ، عندما يستضيف نظيره الأسترالي اليوم الخميس، في مواجهة قوية ومرتقبة تجمعهما على استاد الملك عبدالله الثاني، في الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

ويتصدر منتخب أستراليا المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط متقدمًا بفارق نقطتين فقط عن الأردن صاحب المركز الثاني.

ولم يسبق لمنتخب الأردن أن تعرض للخسارة أو تعثر بالتعادل في أرضه وبين جماهيره عندما كان يواجه أستراليا.

وتميل المواجهات التاريخية بين الطرفين لصالح منتخب النشامى، حيث فاز في 3 مواجهات، مقابل فوزين لأستراليا.

ويتفاءل منتخب الأردن عندما يلعب على استاد الملك عبدالله الثاني الذي يطلق عليه جماهيره “ملعب النار والانتصار” باعتباره كان شاهدًا على انتصارين تاريخيين حققهما على نظيره الأسترالي في تصفيات كأس العالم عامي 2012 و2015.

الهدف الأهم

يعتبر الفوز مهمًا لكلا المنتخبين، ففوز الأردن يعني خطف الصدارة وتعزيز الحظوظ في المنافسة على صدارة المجموعة، وفوز أستراليا سيقوده لحسم تأهله مبكرًا، حيث سيرتفع رصيده إلى 12 نقطة.

ولم يقدم منتخب الأردن في مواجهاته الثلاث السابقة الأداء المقنع الذي يسعد جماهيره، وهو ما يشكل مصدر القلق.

ويسعى البجليكي فيتال بوركلمانز مدرب الأردن، إلى نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة في مباراة أستراليا وبحيث يحقق الفوز أو التعادل ويقدم الأداء المأمول الذي يرضي الجماهير.

ويمتلك منتخب الأردن لاعبين مميزين قادرين على الوقوف ندًا قويًا أمام أستراليا في حال أحسن بوركلمانز توظيفهم داخل أرضية الملعب وعرف كيف يحد من خطوة منافسه.

مفاجآت بوركلمانز

سبق لبوركلمانز قيادة الأردن لتحقيق الفوز على أستراليا 1-0 في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت في الإمارات بداية العام الحالي، وهو يطمح على الصعيد الشخصي أن يكرر ذلك ليثبت مجددًا قدراته الفنية بعدما أصبحت مثار شك من قبل المتابعين.

ويوقن بوركلمانز أن منتخب أستراليا أصبح يعرف كل صغيرة وكبيرة عن لاعبي منتخب الأردن وطريقة اللعب، ولذلك فهو سيكون مطالبًا بإحداث مفاجآت على صعيد التكتيك والنهج حتى يتسنى له تحقيق الهدف المرجو في المباراة، وهو قد يفعل ذلك فعلاً بعدما أعلن في المؤتمر الصحفي أنه سيلعب بأسلوب هجومي.

ويتوقع أن يعتمد منتخب الأردن في المباراة على عامر شفيع في حراسة المرمى، فيما ستناط المهمة الدفاعية بأنس بني ياسين وطارق خطاب ومحمد الدميري وفراس شلباية.

وسيتولى خليل بني عطية وبهاء عبد الرحمن القيام بواجبات دفاعية وهجومية على حد سواء وهي تتطلب منهما جاهزية بدنية عالية، وهي ذات الواجبات التي ستناط أيضاً بالبخيت والتعمري فيما سيلعب سعيد مرجان خلف رأس الحربة بهاء فيصل.

ويعرف منتخب الأردن أن الوصول إلى غايته يتطلب اللعب بانضباط تكتيكي عالي والاعتماد على الأداء الجماعي مع الميل في بعض الأحيان للاعتماد على الحلول الفردية التي يتقنها البخيت والتعمري.

ويمتلك بوركلمانز أوراقًا قد يدفع بها وفق ما تقتضيه المباراة مثل أحمد عرسان وحمزة الدردور ويوسف الرواشدة وأحمد سمير.

قلق أرنولد

على الجهة المقابلة، فإن منتخب أستراليا يمني النفس لتحقيق الفوز وحسم التأهل وكسر قاعدة أن الأرض تساند أصحابها ومن ثم مساواة الأردن بعدد الانتصارات في المواجهات التاريخية.

ويمتلك جراهام أرنولد مدرب أستراليا المعلومات الكافية عن منتخب الأردن، لكنه بذات الوقت يدرك أنه سيواجه صعوبات في الوصول إلى مبتغاه المتمثل بالمحافظة على السجل الناصع وتحقيق الفوز الرابع على التوالي.

ويعاني منتخب أستراليا من غيابات مؤثرة يتقدمهم ماثيو ليكي، لكنه يمتلك البدائل الكفيلة والقادرة على المحافظة على قدارت الفريق.

ولعل أكثر ما يقلق أرنولد المخاوف من ضعف الجاهزية البدنية بشأن توم روجيك وأرون موي لعدم مشاركتهما لدقائق طويلة مع فرقهما.

ويتوقع أن ينتهج المنتخب الأسترالي أسلوبًا هجوميًا لكنه لن يغفل بالوقت نفسه على مراقبة مفاتيح اللعب بصفوف منافسه.

وسيسعى منتخب أستراليا للبحث عن هدف مبكر يسهم في تحييد الجماهير الكبيرة المتوقع أن تؤازر النشامى.

ومن أبرز الأسلحة التي يعتمد عليها أرنولد في المباراة، آدم تاجارت وميلوس ديجينيك وريان جرانت وجاكسون إيرفين وريسدون وتوم روجيك وبايلي رايت، ومابل وجوش.

كوورة

Share and Enjoy !

Shares