8.1 C
عمّان
الأحد, 27 نوفمبر 2022, 10:58
صحيفة الأمم اليومية الشاملة

الأشغال: طريق “الماسورة” منحدر وخطير وليس بديلا عن العارضة

 نفت وزارة الأشغال العامة والإسكان، اعتماد طريق “الماسورة” بالرغم من اعادة صيانته مؤخرًا كبديل لطريق العارضة غرب محافظة البلقاء، نظرا لطبيعة تضاريسه الصعبة جغرافياً وشدة انحداره؛ وذلك حرصا من الوزارة على سلامة المواطنين سالكي الطريق.

وأضافت الأشغال في ردها على استفسارات “عمون”، أنه تم اختيار الطريق البديل لطريق العارضة الذي تم اغلاقه لاعادة تأهيله بالكامل، بعد إجراء الدراسات اللازمة للتأكد من مأمونيته وملاءمته، للحركة المرورية على الطريق وخصوصا حركة مركبات الشحن؛ لكون الطريق يعد شريانا حيويا مهما يربط مناطق الاغوار ومزارع بالعاصمة عمان.

وأكدت، أنه وانطلاقا من رسالتها في تعزيز السلامة المرورية على الطرق وحماية ارواح المواطنين اعتمدت التحويلة التي تم اختيارها وهي طريق السلط الدائري باتجاه وادي حادي – عيرا – الكرامة، بالاتجاهين، لمطابقتها للمواصفات المطلوبة واهمها السلامة المرورية واستيعاب الحجم المروري للمركبات، وذلك بعد تأهيله وتوسعته وتعزيزه بكافة اجراءات السلامة العامة.

وأشارت إلى أنه سيتم افتتاح طريق بديل آخر قبيل نهاية العام لعبور المركبات الصغيرة فقط، مع استكمال تنفيذ الاعمال في بداية المشروع بطول 1,2 كم لربطها مع التحويلة الجديدة من خلال طريق حمرة الصحن، وسيتم اعتمادها بعد انتهاء الاعمال المطلوبة ليصبح هناك طريقين بديلين بدلا من طريق العارضة المغلق لاعادة تأهيله، مبينة أنها شرعت طيلة الفترة الماضية لحل العوائق التي تواجه فتح طريق حمرة الصحن كون الطريق غير مرسم بالاضافة للاستملاكات اللازمة، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

ودعت المواطنين، سالكي الطريق إلى اتباع التحويلات المقررة والمعلن عنها، واتباع اسس القيادة الامنة والالتزام بتعليمات كوادرها العاملة في الميدان وتعليمات ادارة السير المركزية.

وأكدت الوزارة، أنه تم تزويد التحويلة الحالية بالاشارات التحذيرية واعمال السلامة العامة كافة، داعية المواطنين إلى اتباع أسس القيادة الامنة، واستخدام الطريق البديل المعتمد، لحين الانتهاء من اعمال المشروع الذي سيكون مشروع وطني يشار له بالبنان، يتواءم مع اعلى المعايير المتبعة عالميًا بما يتعلق بانشاء الطرق.

ولفتت، إلى أن الأعمال في المشروع تتضمن إعادة تاهيل الطريق الرابط بين تقاطع الصبيحي وتقاطع العارضة لتصبح باربعة مسارب مفصولة بحواجز خرسانية (نيوجيرسي)، مشيرة إلى أن المدة المتوقعة لانتهاء الاعمال في المشروع هي 18 شهرًا.

وشددت الوزارة في ردها، على أن المشروع يحظى بمتابعة حثيثة من وزير الأشغال العامة والإسكان، المهندس يحيى الكسبي والذي شرع خلال الفترة الماضية لعقد عدة لقاءات مع الشركاء؛ لتذليل العقبات التي كانت تواجه سير العمل بالمشروع، إذ أوعز للمعنيين في الوزارة بتزويده بأي عائق يواجه سير العمل؛ ليصار لحله بشكل فوري بالتنسيق مع الجهات كافة.

يذكر أن مشروع تنفيذ طريق السلط – العارضة ممول بمنحة كريمة من جمهورية الصين الشعبية وبتمويل جزئي من الخزينة.

Share and Enjoy !

Shares